عاجل

مواطنو سردينيا يعملون على إعادة الحياة الى طبيعتها ويتهمون السلطات بالإهمال

تقرأ الآن:

مواطنو سردينيا يعملون على إعادة الحياة الى طبيعتها ويتهمون السلطات بالإهمال

حجم النص Aa Aa

المواطنون في سردينيا يحاولون اعادة الحياة في الجزيرة الى طبيعتها بعد إعصار كليوبترا الذي ضربها الإثنين الماضي، وتسبب بمقتل ستة عشر شخصا وإلحاق اضرار كبيرة بالممتلكات. المئات من المتطوعين شاركوا في عمليات إزالة الركام ومساعدة السكان المحليين الذين يشعرون بصدمة كبيرة بعد هذا الإعصار، فيما ألقوا باللوم على السلطات وإتهموها بإلاهمال. هذه المواطنة تصف اللحظات التي عاشتها عندما ضرب الإعصار هذه الجزيرة المتوسطية قائلة:
“لقد هربت أنا وصديقي من النافذة وقمنا بالسباحة الى الطابق العلوي الان اختى وزوجها هنا لمساعدتي.السلطات تقول إنها ارسلت عناصر الجيش لمساعدتنا ولكننا لا نرى احد”.
ويتعذر حتى الساعة الوصول الى العديد من المناطق خاصة الجبلية منها بسبب الأضرار التي خلفها الإعصار، إذ تسببت الأمطار بحفر كبيرة في الشوارع واقتلاع الأشجار التي إغلقت الشوارع العامة.
هذا وقد شيعت عائلات الضحايا القتلى الذين سقطوا خلال اليومين الماضيين في اجواء من الحزن والأسى، في حين دعا البابا فرانسيس المؤمنين الذين تجمعوا في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان للصلاة من أجل الضحايا ومن يعانون في سردينيا.