عاجل

مزيد من أعضاء طاقم سفينة السلام الأخضر (غرين بيس)، افرجت عنهم السلطات الروسية بكفالة وذلك بعد شهرين من اعتقال ثلاثين عضوا في مدينة سان بطرس بورغ. وقد تم الافراج بالفعل عن سبعة أعضاء إلى حد الآن، فيما تقرر أن يفرج عن آخرين بكفالة أيضا.وتدفع المنظمة حوالي خمسة وأربعين ألف يورو كفالة نقدية لكل عضو تقرر الافراج عنه.
من جانبه نوه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بنشاط غرين بيس ودعا روسيا إلى المرونة في تعاملها مع الأعضاء. ويقول الأمين العام للأموم المتحدة بان كي مون:
“تلعب المنظمات المدنية في مجتمعاتنا دورا كبيرا جدا. لييست الحكومات وحدها أو مجال الأعمال هو من يحرك العالم، وإنما تساهم المنظمات المدنية بقسم كبير في ذلك، ومنها منظمة السلام الأخضر”.
وكانت السلطات الروسية اتهمت النشطاء بالقرصنة ما جعلهم عرضة لعقوبة بالسجن تتجاوز خمسة عشر عاما، لكن السلطات تراجعت فيما بعد عن تلك التهمة واستبدلتها بتهمة التخريب التي لا تتجاوز عقوبتها سبع سنوات سجنا.وكان أفراد الطاقم اعتقلوا على متن سفينة أركتيك سان رايز ووضعوا قيد الايقاف التحفظي، إثر تحركهم باتجاه منصة نفطية للتنديد بمخاطر التنقيب عن النفط في القطب الشمالي، وهي منطقة ذات أنظمة بيئية هشة.