عاجل

“محادثات جدية ومفصلة” أعلن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أنه سيجريها هذا اليوم مع نظيرته الأوروبية كاثرين آشتون بشأن ملف بلاده النووي في جينيف، وذلك على هامش لقاءات ثنائية بين الوفد الإيراني والوفود في مجموعة خمسة زائد واحد، وهي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا وألمانيا.ويحاول الفريقان التوصل إلى اتفاق انتقالي بشأن بعض النشاطات النووية الايرانية، مقابل تخفيف بعض العقوبات، خاصة منها المتعلقة بتجميد ارصدة إيران في العالم. وتقول موفدة يورونيوز إلى جينيف فريبة مودة:
“المعلومات من وراء الكواليس تفيد أن الموقف الايراني لم يتغير فيما مواقف الدول الأخرى خمسة زائد واحد تتغير باستمرار. وقد وجدت كاثرين آشتون المفاوضات إيجابية، ووزير الخارجية الايراني متفائل بشأن ما أسماه اتفاقا”.
ويأتي استئناف المفاوضات بين الجانبين في أجواء من التشكيك، في وقت دعا الايرانيون إلى العمل على استعادة الثقة التي فقدت خلال الاجتماع الأخير مطلع الشهر الحالي. ويقول مايكل مان المتحدث باسم وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون:
“هناك دائما مقاربة تقضي بوجود خطوة أولى، خطوة للثقة المتبادلة، وبعد ذلك ستكون هناك خطوات أخرى. هذا أمر معقد جدا، لا يمكن الاستمرار في إثارته طول الليل. نحن نعمل بطريقة نحصل فيها على تفاهم قوي مع الايرانيين ويمكن أن يدوم، ولكن بطبيعة الحال هناك حاجة لمتابعة العمل حتى وإن توصلنا إلى اتفاق مبدئي…الديناميكية على مدى اليومين المقبلين لم تتبلور، سنقرر بناء على ما سيحدث فيما بعد كيف سننظم العمل، مع أننا نريد دفع الأشياء قدما. نريد تقريب وجهات النظر وإحراز تقدم قدر المستطاع. أهم شيء هو أن أي اتفاق يتم التوصل إليه سيكون اتفاقا جيدا، لذا سيستغرق إعداده الوقت اللازم”.

Catherine Ashton meets with Iran Foreign Minister Zarif

Catherine Ashton meets with Iran Foreign Minister Zarif