عاجل

تقرأ الآن:

أوربا بحاجة إلى تسهيلات في القروض للشركات الصغيرة والمتوسطة.


العالم

أوربا بحاجة إلى تسهيلات في القروض للشركات الصغيرة والمتوسطة.

هناك ثلاثة و عشرون مليون من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الإتحاد الأوربي،وهي العمود الفقري للإقتصاد الأوربي، العديد منها لا تزال تعاني من الأزمة ، و المزيد من الشركات الصغيرة تشكو من صعوبات في الحصول على تمويل من المصارف، وبمناسبة هذا الأسبوع المخصص لتحفيز الشركات الصغيرة ، سنتحدث مع أنطونيو تجاني نائب رئيس المفوضية الأوربية ومفوض الصناعة والأعمال.

مارغريتا سفورزا يورو نيوز:” نائب الرئيس، الصناعة الأوربية ليست في حالة جيدة ، ففي عام 2012 كان هناك إنكماش في قطاع الصناعة التحويلية، قطاع يساهم ب .15.1 في المئة في الدخل الإجمالي المحلي الأوربي ، نحن بعيدون كثيرا عن هدفكم ، لكي تساهم الصناعة ب20 في المئة في الدخل الإجمالي المحلي بحلول عام 2020، ماذا يجب القيام به فورا؟ أنطونيو تجاني نائب رئيس المفوضية الأوربية ومفوض الصناعة والأعمال :” يجب أن نثق في الصناعة، لا يمكننا الخروج من الأزمة بدون منظومة صناعية تسمح لأوربا بتوفير فرص عمل، فالإجراءات لتقليص الدين العام ليست كافية، يجب أن يصحب هذا بإستراتيجية حقيقية تخدم الصناعة و تنمية السوق الدولية.” مارغريتا سفورزا يورو نيوز:” الولايات المتحدة الأمريكية تثق في الصناعة، وبفضل تقليص كبير لكلفة الطاقة أيضا، حققت تنمية أكبر وبصورة أسرع من أوربا، الولايات المتحدة نجحت بفضل غاز الشيست والذي تحصل عليه من خلال شق الصخور،هل تعتبرون هذا فرصة أم خطرا؟ أنطونيو تجاني نائب رئيس المفوضية الأوربية ومفوض الصناعة:” بالنسبة لي هي فرصة، لكن يجب تقييم الأخطار لعدم الإضرار بالبيئة، فمن الخطأ إستبعاد إستعمال هذه الفرصة المتاحة، نحتاج إلى الإسراع في التحاليل التقنية و العلمية التي تسمح لنا بمعرفة إمكانية إستعمال هذا النوع من الطاقة، لجعل نظامنا أكثر تنافسية ، المفوضية الأوربية بطلب من المجلس ستحضر دراسة حول تأثير تكاليف الطاقة على الصناعة.” مارغريتا سفورزا يورو نيوز: الشركات الصغيرة والمتوسطة هي حاليا بين المطرقة و السندان ، بين الإدراة التي لم تدفع ديونها للشركات و صعوبات الحصول على قروض من المصارف ، هناك قانون أوربي يفرض على الإدارة العامة دفع ديونها في غضون 30 يوما، لكن دولا مثل اليونان و إيطاليا تتجاوز 150 يوما لتدفع الديون، ما هو الأمر الذي سنقوم به ، وعدتم بعدم التسامح مع هذا؟ أنطونيو تجاني نائب رئيس المفوضية الأوربية ومفوض الصناعة:” لقد وعدت بذلك لأنه من واجب المواطن دفع الضرائب للدولة، لا يقل أهمية عن واجب الدولة دفع أجر لشركاتهاالتي تعمل لصالحها، المهلة هي 30 يوما أو60 يوما في بعض الحالات، لكنه من الضروري أيضا دفع الديون المتراكمة التي تدين بها الدولة للمؤسسات وإيطاليا هي الحالة الأكثر إثارة للدهشة، فهناك حوالى 90 أو 100 مليار من الديون”

مرغريتا سفورزا يورو نيوز: وفقا لتحقيق للبنك المركزي الأوربي، شركات صغيرة تحدثت عن ظروف سيئة للحصول على التمويل، بالرغم من أن البنك الأوربي المركزي قد وضع صندوقا جديد لمساعدة البنوك ، لماذا لا تتجه هذه القروض من البنوك إلى الإقتصاد الحقيقي؟

أنتوطيو تجاني نائب رئيس المفوضية الأوربية ومفوض الصناعة و الأعمال:” مصارف الإتحاد، تسعى إلى تسهيل إستعمال الأموال في الأعمال لقد توصلنا إلى إتفاق فعال مع البرلمان الأوروبي و المجلس الأوربي لجعل القروض ممكنة إلى غاية 1.5 مليون يورو، الإتفاق الذي وقع في “بازل “و الذي يفرض وجود إحتياط لكل قرض لن يطبق بصورة دقيقة ، بعبارة أخرى ستكون هناك إحتياطات لكن أقل، عندما تقدم قروض للشركات المتوسطة و الصغيرة ، أي مزيد من التمويل و تسهيلات للشركات الصغيرة، كما قررنا أيضا منح مكان أكبر للشركات المتوسطة في الأفاق التمويلية “ ميزانية 2014/2020” و برنامج تنافسية الشركات الصغيرة و المتوسطة ونولي أهمية بالغة على رأس مال المخاطر والذي لا يستعمل إلا قليلا في أوربا لكنه يعمل بشكل جيد في الولايات المتحدة الأمريكية.”

مارغريتا سفورز يورو نيوز : هدذا البرنامج المثير للإهتمام بدرجة كبيرة لكنه فتات مقارنة بالأفاق المالية 2014/2020 والتي توجه إلى الزراعة و التماسك الإقليمي، هل ستقومون بالمزيد من أجل الشركات؟

أنطونيو تجاني نائب رئيس المفوضية الأوربية ومفوض الصناعة و الأعمال:“حتى في القروض المخصصة للتماسك الإقليمي هناك إمكانية لإستعمال القروض للتنمية و البنى التحتية وللمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، لكنه يجب علينا وضع حد لإستعمال الصناديق الهيكلية في المهرجانات والحفلات الموسمية، المفوضية الأوربية و البنك الأوربي للإستثمار بدعم من المجلس يمثلون أعضاء الدول لإطلاق الميزانية الأكبر مع المفوضية وصندوق الإستثمار لتمويل الشركات الصغيرة و المتوسطة.”

مارغريتا سفورز يورو نيوز: لنتحدث على موضة الصناعة حيث خمسة ملايين فرصة عمل مهددة بسبب الصناعة المقلدة، لقد إلتقيتم مؤخر بممثلي قطاع الموضة، بماذا وعدتهم؟
أنطونيو تجاني نائب رئيس المفوضية الأوربية ومفوض الصناعة و الأعمال:” لدينا إستراتيجية قوية، لمكافحة التقليد وشراء المنتجات المزيفة يعني مساعدة الجريمة المنظمة التي تقف وراء هذا النشاط، برأس أعمال يساوي تجارة المخدرات ، وهذا يضر بالشركات والعمال.”

مارغريتا سفورز يورو نيوز: أنتم بصدد غالتحضير لمخطط للموضة ؟

أنطونيو تجاني نائب رئيس المفوضية الأوربية أنطونيو تاجاني و مفوض الصناعة والأعمال:” نحن نحضر مخططا للموضة، هذا هو القطاع الذي يعزز صورة أوربا خارح حدود أوربا، هذا القطاع يجلب السياح لحدثين نقوم بدعمهما بصورة كبيرة، معرض ميلانو في 2015 و بطولة الأوربية لكرة القدم في فرنسا في 2016.”

مارغريتا سفورز يورو نيوز : إستعادت أوربا التنافسية في مجال التكنولوجيات الحيوية و النووية من حيث المعارف، لكن عندما يحين وقت تسويق الفكرة لا نقوم بذلك بطريقة جيدة، ماذا يمكنكم أن تقولوا للشركات في هذه القطاعات لتحفيز تنفسيتها؟

أنطونيو تجاني نائب رئيس المفوضية الأوربية أنطونيو تاجاني و مفوض الصناعة والأعمال:” لعدة سنوات، نتائج الأبحاث الأوربية في هذه المجالات كانت تستعمل من قبل اليابانيين والصنيين لصالح شركاتهم التي تنافس شركاتنا و هذا الأمر قد إنتهى ،هناك ميزاينة كبيرة لأفاق 2020 من أجل الإبتكار و الأبحاث، الأموال ستستخدم لربط الأبحاث و الإبتكار بالسياسات الصناعية، وحاولنا الرد على هذه المشاكل التي ألحقت أضرار بأعمالنا .” مارغريتا سفورز يورو نيوز :سؤال أخير ، نحن نسير نحو القمة الأوربية في فبراير/ شباط و المخصصة للتنافسية والصناعة ما هي وعودكم للأوربيين الذين يخشون نقلة جديدة و خسارة المزيد من الوظائف؟ أنطونيو تجاني نائب رئيس المفوضية الأوربية ومفوض الصناعة والأعمال.:” سنبذل قصارى جهدنا من أجل تنسيق أفضل للسياسات الميزانية الأوربية على المستوى الأوربي بهدف تنسيق النمو الصناعي، ويمكننا تحقيق نقلة نوعية بعد سنوات عدة من سياسة ارتكزت على تمويل الإقتصاد و الخدمات فقط ، السياسة التي تركز على الإقتصاد الحقيقي، التمويل و الخدمات يتهدف إلى دعم الإقتصاد الحقيقي هي الطريق الوحيدة التي تسمح بتوفير فرص عمل جديدة والمنافسة على المستوى العالمي ، بالتركيز على النوعية و ليس على الكمية.