عاجل

عاجل

انقاذ نساء استعبدن أكثر من ثلاثين عاما في لندن

تقرأ الآن:

انقاذ نساء استعبدن أكثر من ثلاثين عاما في لندن

حجم النص Aa Aa

 
الصدمة والاستغراب سيطرا على مشاعر أهالي العاصمة البريطانية لندن، لدى سماعهم باحتجاز ثلاث نساء كعبيد لأكثر من ثلاثين عاما جنوبي المدينة.

وقد اعتقلت الشرطة على الزوجين المسؤولين عن ذلك ضمن تحقيق في قضية اشتباه في عبودية واستعباد منزلي، ثم أطلقت سراحهما بكفالة، مع مواصلة التحقيق. وتقول الشرطة إن النساء تعرضن لاساءات عقلية وجسدية.

ويقول رئيس وحدة مكافحة الاتجار بالبشر في الشرطة البريطانية كيفن هايلاند:

“رأينا بعض الحالات التي احتجز فيها أصحابها أكثر من عشر سنوات، ولكن لم نر حالات تجاوزت هذه المدة من قبل”.

الضحايا هن امرأة ماليزية وثانية ارلندية وثالثة بريطانية. وتقول إحدى المتساكنات في الحي الذي شهد الحادثة:

“هذا مروع ولكن وبكل أسى فإنني لم أفاجأ حقيقة. كنت أفكر إلى أي درجة يمكن لهذا أن يحدث بسهولة وسط لندن، وأنا حزينة جدا لسماع أن هؤلاء النسوة مررن بهذه المرحلة، ولكن وبكل أسى لم يفاجئني الأمر”.

ويبدو أن المحتجزات كن يتمتعن بحرية محدودة خاضعة للسيطرة، قبل أن تتشجع إحداهن وتهاتف مؤسسة خيرية الشهر الماضي إثر مشاهدتها شريطا وثائقيا على قناة تلفزيونية، ضمن حملة مناهضة للاستعباد.