عاجل

الخامس والعشرون من شهر تشرين الثاني/نوفمبر من كل عام هو اليوم الذي اختارته الجمعية العامة للأمم المتحدة ليكون يوما دوليا لمكافحة العنف المسلط ضد المرأة.

في إيطاليا حوالي مائة وثلاثين امرأة قتلن على أيدي رجال يعرفنهن، وقد ارتفعت نسبة العنف المسلط على النساء بنحو ثلاثة وعشرين في المائة مقارنة بالسنتين الماضيتين.

وفي مدينة بلارمو رسمت على أرضية الاسفلت صور ظلية لنساء قتلن، في محاكاة لتحقيقات الشرطة، ويقول سياسيون إن اعلان الحرب قد حان ضد هذه الظاهرة.

وفي مدريد تقول هذه المرأة إنها عوملت بطريقة سيئة منذ كانت تبلغ من العمر سبعة عشر عاما، وتضيف قولها:

“يحدث هذا لكثير من الأشخاص، وكثيرون يبقون صامتين، وهذا في اعتقادي أسوأ، فأنت تتحمل وحدك الوضعية وتسامح المذنب عما بدر منه، والأسوأ من كل هذا أن هذا الشخص لن يتغير”.

وتشير احصائيات إلى أن أكثر من سبعين في المائة من النساء عبر أنحاء العالم تعرضن إلى التعنيف مرة على الأقل طيلة حياتهن.