عاجل

تقرأ الآن:

مالي تختار برلمانا جديدا وسط اجراءات امنية مشددة


مالي

مالي تختار برلمانا جديدا وسط اجراءات امنية مشددة

سادت حالة من الهدوء اجواء الانتخابات التشريعية في مالي بعد مخاوف من حدوث أعمال عنف في هذا البلد الذي شهد تقلبات سياسية متعددة خلال السنوات الفائتة.
ووقعت حوادث محدودة في مناطق الطوارق شمالي البلاد، فيما حالت الاجراءات الامنية الاستثنائية في المدن الكبرى دون وقوع ما يعكر الاستحقاق النيابي كما يقول عمدة مدينة تمبكتو.

مامادو مانغارا عمدة مدينة تمبكتو:
“يبدو ان الامور تحسنت هذا العام، فبعد الانتخابات الرئاسية تجرى الانتخابات التشريعية بشكل منظم، لقد حان الوقت لنهنئ كل المواطنين الذين شاركوا.”

واجريت الانتخابات في ظل وجود المئات من مراقبي الاتحادين الاوروبي والافريقي الذين أكدوا على أهمية الاستحقاق النيابي لعودة البلاد إلى المسار الديمقراطي.

لويس ميشال رئيس مراقبة الاتحاد الاوروبي:
“في نهاية الامر لست متأكدا ان المراقبين يستطيعون الرهان على فكرة عودة الامور لطبيعتها خلال هذه المدة الزمنية. فهي لم تعد بالكامل، فلا تزال هناك تحديات مهمة على المستوى السياسي والاجتماعي والاقتصادي لكنه طريق اجباري.”

وتأتي الانتخابات التشريعية بعد ثلاثة اشهر من انتخاب رئيس جديد للبلاد التي شهدت انقلابا عسكريا في العام الماضي ادخل مالي في حالة من الفوضى أدت إلى تدخل عسكري فرنسي.