عاجل

سياسة الصين الأوروبية متوازنة ، كما يتضح من اجتماعات بوخارست لرئيس الوزراء لي كيكيانغ مع قادة بلدان وسط وشرق أوروبا على هامش المنتدى الإقتصادي والتجاري.

بيجينغ كثفت استثمارها في وسط و شرق أوروبا عبر القروض و الاستحواذ على الشركات، حيث يعتقد أن فورة الإستثمار ليست سوى البداية.

رئيس الوزراء الروماني : التعاون بين بلدان أوروبا الوسطى والشرقية والصين هو جزء من العلاقة بين أوروبا والصين ولوأنه جزء خاص جدا منه. آمل رؤية النتائج في ختام هذا المنتدى والذي سيعزز هذا التعاون والترويج له بشكل أكبر .

رئيس الوزراء الصيني يقر بدور أوروبا :
أوروبا لاعب مهم في العالم. أوروبا موحدة ومزدهرة ومتنامية أمر ضروري للسلام والتنمية فى العالم. لذلك الصين مؤيد قوي للسلام الأوروبي والإزدهار والتكامل.

زيارة رئيس الوزراء الصيني إلى المنطقة تساعد على تحقيق الهدف الإستراتيجي الطموح للاتحاد الأوروبي و الصين بمضاعفة حجم التجارة المتبادل من خمسمائة وثمانين مليار حالية إلى تريليون دولار بحلول ألفين وعشرين.