عاجل

تقرأ الآن:

الأوكرانيون الموالون للشراكة مع الاتحاد الأوروبي يزيدون في حدة الضغط على سلطات بلادهم عشية قمة فِلْنْيُوسْ


أوكرانيا

الأوكرانيون الموالون للشراكة مع الاتحاد الأوروبي يزيدون في حدة الضغط على سلطات بلادهم عشية قمة فِلْنْيُوسْ

آلاف الشباب الأوكرانيين يتظاهرون في العاصمة كييف وفي مدينة لفيف لمطالبة السلطات بالعدول عن تعليق التفاوض حول اتفاق التعاون مع الاتحاد الاوروبي عشية انطلاق قمة الشراكة الشرقية مع هذا التكتل الضخم المجاور الذي يثير تقاربُه مع كييف قلق الجار الروسي.

أحدذ المحتجين يقول:

“إلينا بأوروبا، لقد أُتخِمنا بروسيا. لقد عشنا تحت ضغط روسيا لمدة ثلاثمائة عام، أريد اليوم أن أعيش في أوروبا”.

وتضيف متظاهرة:

“جامعات أوكرانية أخرى لا تسمح لطلابها بالمشاركة في هذه المظاهرات، نحن نريدهم أن يلتحقوا بنا، لأننا أقوياء! وكلما زاد عددنا سنثير الانتباه إلينا أكثر”.

الضغط الذي يمارسه جزء من الشارع الاوكراني ضد الرئيس فيكتور يانوكوفيتش لإجباره على مواصلى المفاوضات مع الاتحاد الاوروبي بشأن الشراكة الثنائية ازداد في اليوم الخامس لهذه الاحتجاجات في الوقت الذي تجري فيه الاستعدادات لقمة الشراكة مع أوروبا الشرقية في العاصمة الليتوانية فيلنيوس.

لكن بروكسيل تشترط الإفراج عن يوليا تيموشينكو رئيسة الوزراء الأوكرانية السابقة المسجونة في بلدها والتي تدعم توقيع اتفاق الشراكة الاوكراني الأوروبي.

الرئيس يانوكوفيتش أوضح أن الإفراج عن تيموشينكو شأن القضاء الاوكراني وأن الاتحاد الاوروبي ليس محكمةً.

يانوكوفيتش مُنتَظَر في فيلنيوس للمشاركة في قمة الشراكة مع الدول الشرقية حيث يُتوقَّع أنه سيحل بها لتوضيح موقف بلاده وليس للتوقيع على أيِّ اتفاق بهذا الشأن.

أنت في أوكرانيا؟ أرسل لنا أفكارك،صورا وأشرطة فيديو مصورة عبر موقعنا الالكتروني
witness[at]euronews.com