عاجل

قرب العاصمة الفرنسية باريس في منطقة سانت وون التي تعد إحدى أكبر الأحياء الفقيرة التي يقطنها الغجر، أخلت الشرطة المنطقة التي كان يعيش فيها إلى غاية الأسابيع الأخيرة حوالي ثمانمائة شخص.
وكان أمر الاخلاء تم بناء على طلب وجه إلى القضاء من خطوط الحديد الفرنسية باعتبارها مالكة للأرض التي أقيمت عليها الأكواخ.