عاجل

قادة الاتحاد الأوروبي يصلون إلى العاصمة الليتوانية فيلنيوس لحضور قمةُ الشراكة الشرقية

تقرأ الآن:

قادة الاتحاد الأوروبي يصلون إلى العاصمة الليتوانية فيلنيوس لحضور قمةُ الشراكة الشرقية

حجم النص Aa Aa

قادة دول الاتحاد الأوروبي يصلون تباعا إلى العاصمة الليتوانية فيلنيوس للمشاركة في قمة الشراكة الشرقية الثالثة التي يُنتظَر أن تطغى عليها مسألة الاتفاق المعلَّق بين الاتحاد وأوكرانيا التي تتوجه كل الأنظار إلى رئيسها فيكتور يانوكوفيتش هذا المساء وغدا الجمعة.

القادة المشاركون مدعوون إلى مأدبة عشاء في قصر الدوق الأعظم العتيق في فيلنيوس حيث سيتعرضون مجددا للشراكة مع كييف.

رغم التشاؤم السائد، عَرْضُ الشراكة والتبادل الحر مع كييف ما زال مطروحا على الطاولة برأي وزير الخارجية السويدي كارْل بيلْدْتْ الذي يؤكد أن بإمكان يانوكوفيتش التوقيع عليه عندما يشعر بالاستعداد لذلك أو عندما تتعزز القوى السياسية الأوكرانية التي ترغب في هذه الشراكة. ويختم الوزير قائلا إن “بابَنا ما زالت مفتوحة، والاتحاد الأوروبي مستعد للتوقيع”.

بالنسبة ليازيتش سارْيوزْفولْسْكي النائب في البرلمان الاوروبي عن حزب الشعب الأوروبي، “سيأتي اليوم الذي ستتوفر فيه أوكرانيا على رئيس موالٍ لأوروبا بشرعية ديمقراطية قوية نابعة من أمته. لذا، يجب أن ننتظر إلى غاية انتخابات العام 2015م”.

الأوكرانيون الموالون للتقارب مع الاتحاد الأوروبي يتظاهرون لليوم السادس على التوالي للضغط على رئيسهم حتى يتراجع عن تعليق التفاوض حول اتفاق الشراكة والتبادل الحر مع بروكسيل.

مراسلة يورونيوز من العاصمة الاوكرانية كييف التي تابعت الأحداث في هذا البلد تعلق قائلة:

“حظوظ التوقيع على الاتفاق بين أوكرانيا والاتحاد الأوروبي في هذه القمة معدومة تقريبا. لكن المسألةَ الأوكرانية تبقى الأكثر أهمية في أشغال هذا الاجتماع. القادة الاوروبيون يؤكدون أنهم سيواصلون دعم انضمام أوكرانيا إلى أوروبا”.