عاجل

تقرأ الآن:

وتيرة العنف تشتد مجددا في مصر بسبب قاننون التظاهر والأحكام بالسجن ضد متظاهرات


مصر

وتيرة العنف تشتد مجددا في مصر بسبب قاننون التظاهر والأحكام بالسجن ضد متظاهرات

الاحتجاجات متواصلة في مصر ضد قانون التظاهر وضد الأحكام القضائية التي اعتُبِرتْ قاسيةً في حق مجموعة من الفتيات اعتُقِلْن قبل أسابيع على خلفية مشاركتهن في مظاهرات في الإسكندرية.

الاحتجاجات التي انطلقت خلال النهار شملت عدة محافظات مصرية، فيما جرت أبرزها في العاصمة القاهرة حيث سُجِّل فيها مقتل طالب في كلية الهندسة وإصابة عدد آخر بجروح خلال الاشتباكات مع قوات الأمن التي واجهت المحتجين بالغازات المسيلة للدموع.

الإسكندرية عاشت بدورها يوما ساخنا لا يختلف كثيرا عما شهدته القاهرة وتخللته مناوشات بين المتظاهرين وقوات الأمن وجرحى في صفوف المحتجين.

المظاهرات شاركت فيها عدة أطياف سياسية بمَن فيها تلك التي وقفت في صف السلطة الانتقالية الحالية خلال الأشهر الأخيرة.

إصدار قانونٍ يوم الأحد الماضي يقيِّد حرية التظاهر أشعل الفتيل حتى في صفوف مَن يوصفون بالعلمانيين الذين ساندوا الجنرال السيسي في الثالث من شهر يوليو الماضي. مثلما أثار الحُكم بالسجن لمدة أحد عشر عاما على فتيات لمجرَّد مشاركتهن في مظاهرات وبتهمة الانتماء لجماعة إرهابية، إضافة إلى تعطيل حركة المرور واستخدام القوة، غضبا شديدا في الشارع المصري غذى الاحتجاجات التي شهدتها البلاد الخميس.