عاجل

عمال البريد في البرتغال ينفذون إضراباً عاماً احتجاجاً على قرار الحكومة خصخصة إدارتهم مما قد يؤدي إلى تسريح مئات من العاملين.

النقابات تشير إلى أن نسبة المشاركة في الإضراب خلال الليل بلغت ثلاثة وثمانين في المائة.

إدارة البريد من جانبها، قالت إن الإضراب ليست له عواقب كبيرة على خدمة توزيع الرسائل.
المضربون أعلنوا أن الإحتجاجات تسير نحو مقر وزارة المالية التي يعتبرونها المسؤولة عن قرار الخصخصة.
البرتغال خصخصت شركات للحد من ديونها كجزء من حزمة إنقاذ بأكثر من مائة مليار يورو في ألفين وأحد عشر.
حكومة لشبونة تود الحصول على نحو أربعمائة مليون يورو عبر بيع حصتها في الخدمة البريدية البالغة سبعين في المائة .