عاجل

تقرأ الآن:

القناة التلفزيونية العامة لإقليم بلنسية تُغلَق لأسباب مالية...العمال يحتجون


إسبانيا

القناة التلفزيونية العامة لإقليم بلنسية تُغلَق لأسباب مالية...العمال يحتجون

بعد 24 عاما من الوجود على الساحة الإعلامية الإسبانية، قناة “نَوْ” التلفزيونية الحكومية لإقليم بلنسية الإسباني تتوقف نهائيا عن البث رغم احتجاج العمال. القاضي دخل المؤسسة ليطلب من الجميع إخلاءها مشكورين.

عملية إغلاق القناة التلفزيونية أشرف عليها القضاء بمعية الشرطة، فيما كان الفريق العامل، وسط أجواء مشحونة مؤثرة، يهتف غاضبا عن القرار الذي يحيل 1700منهم على البطالة.

أحد موظَّفي القناة قال غاضبا:

“إننا نغادر هذا المبنى، لكننا نعدكم بأننا سنعمل كلَّ شيء من أجل عودة البرامج الإذاعية والتلفزيونية لشعب بلنسية”.

إغلاق القناة يأتي لعجز الحكومة الإقليمية عن تمويلها بسبب الأزمة المالية، مثلما وقع لقناة “إي آر تي” اليونانية العامّة قبل أشهر للأسباب ذاتها.

إقليم بلنسية يديرُ شؤونَه الحزبُ اليميني الحاكم في إسبانيا بقيادة رئيس الحكومة ماريانو راخويْ.

راخوي قال في كلمة له بشأن مصير هذه القناة التلفزيونية وعمالها قائلا:

“بطبيعة الحال، أنا على وعي بما يحدث لهم. فقدان الوظيفة ليس أمرا هيِّنا. إنه نوع من الظلم ولا يثير الارتياح”.

بالنسبة للصحفيين وعمال القناة المُغلَقة، سبب هذا الوضع سوءُ الإدارة وليس الأزمة المالية كما تقول الحكومتان الإقليمية والمركزية.

منذ العام 2009م حتى اليوم، فقد 10 آلاف صحفي وظائفهم في إسبانيا.