عاجل

تقرأ الآن:

ضحايا دواء الـ: ثَّالِيدُومَايْدْ في أستراليا ونيوزيلندة يحصلون على تعويضات بـ: 81 مليون دولار


أستراليا

ضحايا دواء الـ: ثَّالِيدُومَايْدْ في أستراليا ونيوزيلندة يحصلون على تعويضات بـ: 81 مليون دولار

أكثر من 100 من ضحايا دواء الثاليدومايد في أستراليا ونيوزيلندة يحصلون على تعويضات عن الأضرار الخطيرة التي تعرضوا لها بسبب تناولهم هذا العقار المُسكِّن للآلام والمضاد للغثيان والشعور بالدوّار.
غير أن هذا الدواء شديدُ الخطورة على النساء الحوامل وأجنتهن حيث أدى إلى ولادة عدد كبير من الأطفال بدون أطراف وبتشوهات في النخاع الشوكي والأوعية الدموية، مما أدى إلى سحبه وحظره منذ خمسين عاما.

بيتر غوردون محامي الضحايا الأستراليين والنيوزيلنديين يوضح قائلا:

“الحجم الحقيقي لكارثة الـ: ثاليدومايد تم إخفاؤه بتخفيض الأرقام الخاصة بأضراره، خصوصا عدد الناس الذين تضرروا منه. وهذا لا يتعلق بأستراليا فحسب ولا بنيو زيلندة فحسب بل بكل بلد وُزِّع فيه هذا الدواء”.

التقديرات تقول إن حوالي عشرين ألف شخص عبْر العالم وُلِدوا دون أطراف أو بتشوهات جسدية أخرى بسبب تناول أمهاتهم دواء الـ: ثاليدومايْد الذي سُحِب من الأسواق عام 1961م بعد التأكُّد من خطورته.

الضحايا الذين يفوق عددهم في أستراليا ونيوزيلندة المائة سيتلقون واحدا وثمانين مليون دولار بعد مقاضاةٍ للشركة الألمانية المُنتِجة ثم للشركة البريانُيةِ “َدْياجيو“، التي اشترت بعض وحداتها، دامت خمسين عاما.