عاجل

عاجل

المفوض الاوروبي اولي رين يطمح لكرسي رئيسه

تقرأ الآن:

المفوض الاوروبي اولي رين يطمح لكرسي رئيسه

حجم النص Aa Aa

إعلان المزيد من المرشحين لرئاسة المفوضية الاوروبية، مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية الاوروبية ستجري أواخر أيار مايو القادم.
في هذا السياق، عقد تجمع الاحزاب الليبرالية الاوروبية مؤتمره العام في لندن. وفي الصفوف الاولى جلس أبرز سياسيي الحزب، ومنهم الفنلندي أولي رين، المفوض الاوروبي للشؤون الاقتصادية والمالية ، الذي يطمح للبقاء في المفوضية لكن كرئيس لها، بعدما اعلن ترشحه الرسمي.
يقول رين لـ “يورونيوز“، تعليقا على ترشحه :“لدي حافز كبير لمواصلة العمل في اصلاح وتحديث اوروبا، لهذا أنا مستعد للترشح”.
لكن رين ليس الليبرالي الاوروبي الوحيد الطامح لقيادة الذراع التنفيذي للاتحاد الاوروبي. رئيس كتلة الليبراليين في البرلمان الاوروبي، غي فيرهوفستات، يريد أيضا الترشح رسميا لرئاسة المفوضية. السياسي البارز كان سابقا ايضا رئيسا لوزراء بلجيكا.
يقول فيرهوفستات لـ “يورونيوز” مستعرضا أبرز نقاط برنامجه السياسي :“الحل هو في تقليل انشغالنا بالاجراءات البيروقراطية، وأن نركز أكثر على التحديات الكبيرة للمستقبل، مثل التغير المناخي، واستيراد البضاع الرخيصة من الصين، والمنتجات السامة القادمة من الجانب الاخر للمحيط، والهجرة من شمال افريقيا”.
الانتخابات الاوروبية القادمة ستكون الاولى التي ينتخب فيها رئيس المفوضية بعدما كان يعين بتسوية بين حكومات اوروبا. فبعد سريان معاهدة لشبونة في 2009، وهي الميثاق المنظم للعمل الاوروبي، صار بامكان الاحزاب الاوروبية الفائزة في الانتخابات البرلمانية تقديم مرشحيها لهذا المنصب.
التنافس محتدم حتى داخل العائلة السياسية الواحدة. ومن بين دول الاتحاد الثماني والعشرين، يوجد اثنتان وعشرون دولة لديها أحزاب ليبرالية ممثلة في تجمع الليبراليين الاوروبيين.
مندوبة “يورونيوز” ايزابيل دا سيلفا، قامت بتغطية مؤتمر الاحزاب الليبرالية من لندن، وتقول إن “قادة الاحزاب الليبرالية سيحددون المرشحين لرئاسة المفوضية نهاية السنة، لكن الترشيحات الرسمية ستعلن فقط خلال مؤتمر استثنائي بداية شباط فبراير القادم”.