عاجل

تقرأ الآن:

الحكومة التايلندية تدعو إلى الحوار مع المحتجين


تايلاند

الحكومة التايلندية تدعو إلى الحوار مع المحتجين

مواجهات عنيفة جرت بين الشرطة التايلندية ومتظاهرين كانوا ينادون بإسقاط الحكومة، التي جددت استعدادها للحوار مع المعارضة، من أجل تجاوز أكبر أزمة سياسية في المملكة منذ ألفين وعشرة.وكانت الشرطة أعلنت أنها أطلقت الرصاص المطاطي باتجاه المتظاهرين، الذين هددوا بالدخول إلى مقر الحكومة.وتؤكد رئيسة الوزراء التايلندية ينغلوك شيناواترا شقيقة تاكسين الذي انقلب عليه الجيش في الفين وستة، أن الجيش محايد، معربة عن أملها في التوصل إلى حل سلمي للأزمة. وتقول:“لا نريد اللجوء إلى استعمال العنف، وتأكدوا أن تايلاند لن تستعمل العنف مطلقا لأن ذلك أمر سيء قد وقع في الماضي. ولن نترك ذلك الأمر يتكرر ثانية، ولهذا نفتح أبواب الحوار”.
من جانبها حددت المعارضة يوم الثلاثاء، كأجل نهائي جديد لرئيسة الوزراء حتى تتنحى عن السلطة. ويقول متظاهر:
“ما نريده هو إصلاح تايلاند. حل البرلمان ليس سبيلا للخروج من الأزمة، نريد إصلاح البلاد”.
ويرفض المتظاهرون التأثير المتواصل لرئيس الوزراء السابق تاكشين شيناوترا شقيق رئيسة الوزراء الحالية في السلطة، بعد أن أزاحه الجيش في انقلاب عسكري عام ألفين وستة، وهو يعيش في المنفى ليتفادى القضاء الذي حكم عليه بسنتين سجنا، بسبب تجاوز السلطة.