عاجل

تقرأ الآن:

خيبة أمل في أوساط دعاة التقارب مع الاتحاد الأوروبي الأوكرانيين بعد فشل إسقاط الحكومة في البرلمان


أوكرانيا

خيبة أمل في أوساط دعاة التقارب مع الاتحاد الأوروبي الأوكرانيين بعد فشل إسقاط الحكومة في البرلمان

الحكومة الأوكرانية بقيادة رئيس الوزراء ميكولا آزاروف تصمد أمام تصويت الثقة في البرلمان مثيرة خيبة أمل كبيرة في أوساط الموالين للتعاون مع الاتحاد الأوروبي الذين يواصلون احتجاجاتهم بعشرات الآلاف في شوارع العاصمة كييف.أوكرانيا التي لم تشهد مثل هذه التعبئة الجماهيرية منذ الثورة البرتقالية تخشى من الانزلاق في اضطرابات عنيفة، لا سيما بعدما شوهدت تعزيزات أمنية في شوارع العاصمة قبل ساعات.
أحد المحتجين يقول:
“الحكومة لم تعد تحظى بالثقة ولم تحظ بها على مدى الأعوام الثلاثة الماضية في ظل حُكم يانوكوفيتش. يجب فعل كل شيء لإسقاط هذه الحكومة ومعها يانوكوفيتش”. في صباح الثلاثاء تواصلت المسيرات والتجمعات في العاصمة كييف بعد أن قضى أكثر من ألف من المحتجين ليلتهم في ساحة الميدان بعد مظاهرات النهار العارمة التي كانت تطالب الحكومة ورئيس البلاد فيكتور يانوكوفيتش بالاستقالة والدعوة إلى انتخابات تشريعية ورئاسية مسبقة.السلطة تتهم الغرب بتدبير هذه الأزمة بعد قرار الرئيس الأوكراني تجميد التفاوض بشأن اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي.
.

أنت في أوكرانيا؟ أرسل لنا أفكارك،صورا وأشرطة فيديو مصورة عبر موقعنا الالكتروني
witness[at]euronews.com