عاجل

نظم مئات الأرمن الإثنين مسيرة في العاصمة الأرمينية يريفان للتعبير عن رفضهم لزيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، واحتجاجا على خطط انضمام بلادهم إلى اتحاد جمركي تقوده روسيا.ورفع بعض المتظاهرين لافتات كتب عليها “إرحل يا بوتين” أو “لا للاتحاد السوفياتي” في إشارة إلى جهود بوتين للربط بين الجمهوريات السوفياتية السابقة في اتحاد اقتصادي.
وبينما كان بعض الأرمينيين يحتجون على زيارة بوتين لبلادهم، وذلك قبيل وصوله إلى العاصمة يريفان، زار الرئيس الروسي القاعدة العسكرية الروسية في مدينة غومري الأرمينية.
وخلال ندوة روسية أرمينية عقدت في مدينة غومري، أكد بوتين أن روسيا لا تنوي ترك جنوب القوقاز بل على العكس تنوي توطيد مواقعها في هذه المنطقة.وقال الرئيس الروسي، إن موسكو ترحب بقرار القيادة الأرمنية بتسريع خطوات البلاد نحو انضمامها إلى الاتحاد الجمركي القائم بين روسيا وبيلاروسيا وكازاخستان.وفي سياق تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي بين البلدين تم التوقيع في يريفان على عدد من الاتفاقات الحكومية، ومن ضمنها اتفاق توريد الغاز الروسي إلى أرمينيا بأسعار تفضيلية خلال فترة 2014-2018.
وفي أعقاب توقيع العقد بين شركتي “غازبروم” الروسية و” أرم روس غازبروم” الأرمينية، أكد بوتين أن معادلة تشكيل السعر التي يقضي بها العقد ستسمح بتوريد الغاز الروسي الى أرمينيا بسعر 189 دولارا لكل ألف متر مكعب، مشيرا الى أن الغاز يباع في أوروبا بسعر نحو 500 دولار لكل ألف متر مكعب. وبموجب هذا العقد ستقوم روسيا بتوريد 2.5 مليار متر مكعب من الغاز سنويا إلى أرمينيا.