عاجل

متظاهرون تايلنديون يطالبون بتنحي رئيسة الوزراء أزالوا الحواجز التي اعترضتهم واقتحموا المجمع الذي يضم مقر الحكومة في العاصمة بانكوك، دون أن يواجهوا مقاومة من جانب الشرطة التي انسحبت تفاديا لوقوع مواجهات جديدة.وسادت أجواء احتفالية بعيد الاقتحام وسط أجواء من التوتر خيم على البلاد منذ يومين، عندما استعملت الشرطة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه والرصاص المطاطي لتفريق المتظاهرين. ويقول ضابط للشرطة:“أوامري هي مراقبة سلامة المحتجين والناس الذين يحتجون بطريقة سلمية”.
ويقول متظاهر:
“علينا مواصلة المعركة حتى الانتصار، لأن نظام تاكسين ظل في السلطة منذ ألفين وخمسة”.
ويصر المحتجون بقيادة سوتهاب تكسوبان على مواصلة تحركهم حتى إزاحة رئيسة الوزراء ينغلاك شيناواترا، لكن مع الاحتفال بعيد ميلاد الملك بوميبول ادوليادي يوم الخميس فان المحتجين قد لا يواصلون حملتهم في يوم يخصص عادة للصلاة والاحتفال.