عاجل

تقرأ الآن:

الاوروبيون ينظمون استخدام الانترنت بقانون 1995


أوروبا

الاوروبيون ينظمون استخدام الانترنت بقانون 1995

حماية أكبر للبيانات الشخصية يطلبها البرلمان الاوروبي، ويضعط لاعتماد حزمة قوانين جديدة. الحزمة اقترحتها المفوضية الاوروبية ووافق عليها البرلمان أخيرا، ويتوقع اقراها العام القادم بعد مفاوضات مع الدول الاوروبية.
القوانين المقترحة تشمل حق مستخدمي الانتر نت في حذف معلوماتهم الشخصية عندما يريدون، وتفرض على الشركات الحصول على إذنهم قبل استخدامها، سواء بالنسبة لتحليل السلوك الاستهلاكي وتوقعه، أو لبقية النشاطات الاقتصادية.
البرلماني الاوروبي آكسل فوس، المنخرط في هذه المفاوضات، يقول لـ “يورونيوز” إن “حماية البيانات الشخصية يجب أن تكون على رأس أولياتنا، لأن تشريعاتنا متخلفة عن اللحاق بالتكنولوجيا“، مشددا على أنه “من الأفضل لنا جميعا دفع الدول الاوروبية للانخراط في هذا النقاش”.
الحاجة لقوانين أوروبية تحمي الخصوصية تصاعدت بعد نشر تسريبات ادوارد سنودن، المتعاقد السابق مع الاستخبارات الامريكية، وكشفه فضيحة تجسس واشنطن الواسع في اوروبا والعالم.
يقول البرلماني فوس معلقا على ذلك :“لهذا نريد تعزيز حقوق الأفراد، وأن يكون لديهم معلومات أفضل، وحقهم في منع الوصول لبياناتهم عندما يريدون”.
رغم ثورة وسائل التواصل الاجتماعي، لكن القانون الاوروبي الحالي الذي ينظم كل ما يخص استخدمها وخصوصيتها يعود لعام 1995.