عاجل

العاطلون عن العمل في إسبانيا تراجع عددهم في تشرين الثاني/نوفمبر بعد ارتفاع الشهر السابق.
بيانات رسمية أفصحت عن تدني عدد العاطلين عن العمل المسجلين بنسبة صفر فاصل صفر خمسة مئوية بواقع ألفين وأربعمائة وخمسة وسبعين وحدة مقارنة بالشهر السابق.

سيدة عاطلة عن العمل تقول :
لقد بحثت على مدى عام بلا طائل. الأزمة أغرقتنا، لا أعرف كم ستسمر ولكنني لا أزال بلا عمل.

رجل عاطل عن العمل يقول : لقد عانينا من اقتطاعات رهيبة. أنا أعيش بفضل زوجتي، مدخراتي، وبدل البطالة المتواضع ولكن هذا ليس بالكثير.

البطالة ستبقى حول ستة وعشرين مئوية في الربع الرابع، لنظل العقبة الكأداء أمام الاقتصاد الخارج من سنوات الركود، حيث يتوقع الاتحاد الأوروبي بقاءها فوق خمسة وعشرين مئوية في ألفين وخمسة عشر.