عاجل

الف يوم مضت على كارثة فوكوشيما، وما تزال معدلات الاشعاعات النووية في هذه المحطة مرتفعة جداً. ويصعب على شركة تيبكو المشغلة لها من
تخزين المياه الملوثة بالاشعاعات لمدى طويل خاصة وان كميتها في تزايد مستمر.

اندو كوزو المشرف على عملية التنقية في شركة تيبكو قال إن” من الصعب كسب دعم السكان المحليين لوضع المواد الملوثة، وهذه هي مشكلة كبيرة. اضافة الى انه لا يمكن التخلص من الاشعاعات بسرعة.”

كما اعلنت الشركة انها اقفلت خزاناً لتنقية المياه الملوثة بعد اكتشاف تسرب مواد كيميائية اليه. مما يعني تأخير عودة هؤلاء النازحين الى منازلهم .

احدى النازحات عبرت عن شعورها “بالاحباط لانه لا يمكننا العودة الى حياتنا التي كنا نعيشها. كانت حياتنا العائلية هانئة، واضطررنا لان نتفرق. لا يمكن اعادة حياتنا كما كانت.”

واضاف نازح آخر قائلاً: “لدي اولاد. واتمنى ان يتخلصوا من التلوث بسرعة لاتمكن من استرجاع حياتي التي فقدتها.”

وكانت الحكومة اليابانية قد رصدت في ميزانيتها للعام المقبل تأمين تجهيزات اضافية واكثر قوة من الموجودة قادرة على التخلص من المواد الملوثة.