عاجل

تقرأ الآن:

مهرجان مراكش الدولي يكرم جولييت بينوش عن كامل مسيرتها


مهرجان مراكش الدولي يكرم جولييت بينوش عن كامل مسيرتها

النجمة الفرنسية جولييت بينوش حازت على النجمة الذهبية لمهرجان مراكش الدولي ، وذلك عن كامل مسيرتها

وجولييت تربطها علاقة خاصة بالمغرب

وهي تقول :“المغرب يحظى بموقع خاص بالنسبة لي، كون عائلتي عاشت هنا لمدة خمسة عشر عاماً، وكنت اسمع على الدوام عن هذا البلد وأن اكون هنا في المغرب لتسلم هذه الجائزة أمر مؤثر.

وجولييت بينوش سبق أن حازت على جوائز عالمية السيزار، والأوسكار، عن فئة أفضل أداء كما كرمها مهرجان البندقية وبرلين

جيمس غراي كان من بين أعضاء لجنة التحكيم في العام الماضي . هذاا العام يشارك في محاضرات التدريب التي لاقت إقبال عدد لا بأس به من الطلاب . وجيمس غاري لا يكتفي بالإخراج بل هو أيضا منتج وكاتب سيناريو.

وهو يرى أن أحوال السينما في الولايات المتحدة مضطربة، لكنها أفضل في بعض المناطق الأخرى حول العالم

أعتقد ان الأمور جيدة حول العالم / وأحوال السينما الأميريكية مضطربة بعض الشيء / لكن الأمور جيدة في المناطق الأخرى / أن المشكلة تكمن في التوزيع وليس في الإنتاج / هناك الكثير من المنفذين / ولكننا نشكو من سوء التوزيع / أنا هنا لكوني أحب المغرب / والمهرجان / وعندما طلب مني المشاركة شعرت ببعض الحرج كوني لم أستحق / ذلك وسأحاول أن أقدم نصائح جيدة “

برونيو دومون، و من أبرز أعماله كامييي كلوديل و لومانيتيه، فهو يشارك للمرة الأولى في الدورة التدريبية في مهرجان مراكش وفلسفته تعتمد على لغة القلب والشفافية ـ والصدق في نقل التجربة.

ويصرح بالقول” هنا يمكنني أن أفسر طريقة عملي وكيفية اختيار مواضيعي وكل هذه التساؤلات التي تتجاذبنا عندما نشاهد فيلما ما هذه التجربة تضع المخرج في احتكاك مع مشاهديه وهذا أمر جيد.

ساحة جامع الفنا شهدت العرض الأولي لفيلم المسيرة الذي يجمع باقة من الممثلين من أصول مغاربية من بينهم جامل دوبوز الذي يقول :

“ الفيلم يتطرق الى مسألة المساواة والمساواة ورشة مستمرة ولا أعرف أي بلد تمكن من حل هذه المشكلة ،عندما تتطرق السينما الى مثل تلك المسألة النتيجة تكون رائعة كا المسيرة. “

وبمناسبة الذكرى الثلاثين للمسيرة ضد العنصرية ومن أجل المساواة ، التي اطلق عليها اسم مسيرة المتحدرين من أصول مغاربية ارتأى نبيل بن يادير، استعادة قصة تحد قامت به شلة من الأصدقاء من مدينة يسكنها غالبية من العمال تدعى لي مينغيت في احدى ضواحي مدينة ليون ، والرهان كان التجول في كافة أنحاء فرنسا لتحسيس الرأي العام حول قضية العنصرية.

اختيار المحرر

المقال المقبل
نجوم بونايتد مانشستر في العرض لفيلم"The class of 92"

نجوم بونايتد مانشستر في العرض لفيلم"The class of 92"