عاجل

تزايدت الضغوطات الدولية على اوكرانيا بعد قرارها تعليق اتفاقية للشراكة مع الاتحاد الاوروبي ورفض برلمانها اجراء اقتراع على سحب من الحكومة. حيث دعا كل من حلف الاطلسي والولايات المتحدة الحكومة الاوكرانية على احترام حق التظاهر السلمي.
الامين العام لحف الاطلسي اندرس فوغ راسموسين: “نحن ندين استخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين السلميين في اوكرانيا. وندعو كافة الاطراف الامتناع عن الاستفزازات والعنف.”
وزير الخارجية الامريكي جون كيري:
“نحث الحكومة الاوكرانية على الانصات لاصوات شعبها الذي يرغب في العيش بحرية و سعة وازدهار. نحث كل الاطراف على التعبير عن انفسهم سلميا. ليس للعنف مكان في دولة اوروبية حديثة.”
أما الرئيس الاوكراني فيكتور يانوكوفيتش فقرر الابتعاد عن المشهد الداخلي الملتهب بزيارة إلى الصين تستمر ثلاثة ايام.
ماريا كورينيوك مراسلة قناة يورونيوز في كييف تقول: “مجموعة صغيرة فقط ضمن الاف المحتجين الذين جاؤوا إلى مقر الرئاسة يعتقدون أن الرئيس فيكتور يانوكوفيتش سيستجيب لمطالبهم بإقالة الحكومة. في غضون ذلك، قال رئيس الوزراء مُسبَقا إنه مستعد لإحداث بعض الغييرات على حكومته دون توضيح مضمونها.“أنت في أوكرانيا؟ أرسل لنا أفكارك،صورا وأشرطة فيديو مصورة عبر موقعنا الالكتروني
witness[at]euronews.com