عاجل

تقرأ الآن:

المعارضة الأوكرانية تعتصم قرب مقر الرئاسة..يانوكوفيتش غائب في زيارة تعاون إلى الصين


أوكرانيا

المعارضة الأوكرانية تعتصم قرب مقر الرئاسة..يانوكوفيتش غائب في زيارة تعاون إلى الصين

بعد ساعات من فشل محاولة حجب الثقة عن الحكومة الأوكرانية في البرلمان، المعارضة تصر على مواصلة الاحتجاجات حتى تحقيق أهدافها في حمل الرئيس فيكتور يانوكوفيتش على توقيع اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي أو إسقاطه وحكومة آزاروف.قساوة الجو لم تنل من عزيمة المحتجين الذين نظموا الثلاثاء المسيرات باتجاه البرلمان ثم رئاسة الجمهورية بتأطير قادة المعارضة وهم يرددون: “معًا اليد في اليد حتى النهاية !”.
أحد المحتجين يقول:
“نتمنى أن نتوصل إلى شيء إيجابي وأن كل ما يحدث سينتهي بانتصار سريع. لكن يبدو أن ذلك لن يتحقق بسهولة. نحن مستعدون للبقاء مهما طال الأمر..حتى النصر”.
إلى جانبه قالت امرأة تبدو في عقدها السادس:
“لا أعتقد أن الرئيس سيقبل هذا الاقتراح، لأنه جبان. لو لم يكن كذلك لتشجَّع وأقدم على الخروج إلى الشارع للاعتذار لهؤلاء الأطفال الذين ضُرِبوا من طرف القوات الخاصة حتى أُسِيلتْ دماؤهم”.
رئيس البلاد لا يبدو شديد الانشغال بالوضع إلى الحدِّ الذي ترك فيه البلاد متوجها إلى الصين في زيارة تدوم أربعة أيام سيوقِّع خلالها عددا من اتفاقيات التعاون بين البلدين.
مراسِلة يورونيوز من العاصمة الأوكرانية كييف ماريا كورينيوك توضح قائلة إن “مجموعة صغيرة فقط ضمن آلاف المحتجين الذين جاؤوا إلى مقر الرئاسة يؤمنون حقيقة أن الرئيس فيكتور يانوكوفيتش سيستجيب لمطالبتهم إياه بإقالة الحكومة. في غضون ذلك، رئيس الحكومة قال مُسبَقا إنه مستعد لإحداث بعض الغييرات على حكومته دون توضيح مضمونها”.