عاجل

تقرأ الآن:

الناج الوحيد حمى الموت في أفغانستان


ثقافة

الناج الوحيد حمى الموت في أفغانستان

لون سورفايفر ، مستوحى من كتاب حمل نفس العنوان ، ، ل لاترال ماركوس الجندي السابق في البحرية الأميريكية ، ويروي قصة نجاته بعد أن تعرضت فرقته لكمين في أفغانستان.

ماركوس أرسل الى أفغانستان بعد تلقيه فترة تدريب في العام 2005 الفين وخمسة حيث شارك في عملية الأجنحة الحمراء، التي استهدفت الميليشيات المعادية لقوات التحالف لبسط الإستقرار قبل موعد الإنتخابات التشريعية.

الفيلم من اخراج بيتر بيرغ، وبطولة مارك ويلبرغ، وتم عرض الإفتتاح في نيويورك.

المخرج يقول إن
“كان من الهام للمثلين أداء الأدوار بشكل تام حيث تلقوا فترة تدريب قاسية ، لكنهم لم يصلوا الى مستوى ماركوس . كانت طريقة ليتعرفوا على تجربة الفرقة والمصاعب التي واجهها الجنود .ومماهاة ذلك.

وفرقة ماركوس كانت تقتفي إثر محمد اسماعيل المعروف ب احمد شاه. وتم التعرف عليهم من قبل رعاة الماعز المحليين. لكنهم عرفوا عن أنفسهم بأنهم مدنيين. وبعد ساعتين من ذلك تعرضت الفرقة لكمين

مارك ويلبرغ يقول
“ واجهتنا رهانات عدة لتنفيذ فيلم حول أفغانستان. ولوجيستيا كان الأمر بغاية الصعوبة ولا يمكن المقارنة مع معاناة الجنود وتضحياتهم.

تايلور كيتش
بالتحديد واجهنا تحديات عدة . وتعين إعطاء هؤلاء الجنود حقهم على مستويات عدة .وتفعل ذلك لتشعر عائلاتهم بإعتزاز لما قدموا.

الممثل اميل هيرش يقول

شعرت بكم هائل من الضغط لرواية قصة هؤلاء الشبان فهم كانوا في فرقة البحرية وماتوا، ولديهم أصدقاء وعائلات ستأتي لمشاهدة الفيلم.

الهجوم جاء من ثلاث جهات، والطلقات النارية كانت صادرة عن أسلحة من عيارات مختلفة . ثلاثة من أعضاء الفريق لاقوا حتفهم فيما ترك ماركوس فاقد الوعي، ومصاب بكسور عديدة .
الفيلم سيقدم في أوروبا نهاية هذا الشهر

اختيار المحرر

المقال المقبل
مهرجان مراكش الدولي يكرم جولييت بينوش عن كامل مسيرتها

ثقافة

مهرجان مراكش الدولي يكرم جولييت بينوش عن كامل مسيرتها