عاجل

عاجل

منصة دولية لمواجهة تضاعف "الجهاديين الغربيين" في سوريا

تقرأ الآن:

منصة دولية لمواجهة تضاعف "الجهاديين الغربيين" في سوريا

حجم النص Aa Aa

قلق الاوروبيين يتزايد من مواطنيهم المنضمين للقتال مع المجموعات المتطرفة في المعارضة السورية، خصوصا المرتبطة بتنظيم القاعدة. التهديد الذي تمثله عودة هؤلاء من سوريا، جعل دولا اوروبية تقرع جرس الانذار، وتكثف تعاونها الأمني.
وزيرة الداخلية البلجيكة ونظيرها الفرنسي تحدثا في بروكسل عن تشكيل منصة مشتركة، تشمل دولا من خارج اوروبا، لتبادل المعلومات حول من يسمون “الجهاديين الغربيين”.
وبينما كانت تقديرات الاوروبيين تتحدث قبل أشهر قليلة عن حوالي 600 مقاتل في سوريا، صارت التقديرات ترجح ما يزيد عن ضعف ذلك، وتتحدث عن زيادة مستمرة.
هذا ما أكدته وزيرة الداخلية البلجيكية جويل ملكي، وقالت :“بالنسبة لعدد الجهاديين الاوروبيين، فهو بين 1500 و2000. عدد المقاتلين من كل بلد اوروبي متناسب مع حجمه. لذلك فهي ظاهرة منتشرة على نطاق واسع”.
لكن حتى الآن لم يظهر خطر التهديد المباشر لهؤلاء على اوروبا، كما يقول وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالس :“اليوم لا نرى أن هناك تهديدات مباشرة أو مثبتة ضد بلدنا او مصالحنا أو شعبنا او ما شابه”.
منصة التنسيق الأمني تجمع العديد من الدول الاوروبية، اضافة للولايات المتحدة واستراليا وكندا. هذه الدول عقدت ثلاثة اجتماعات كان آخرها الاربعاء الماضي في بروكسل، وهي تخشى من تزايد خبرات المقاتلين الغربيين وتوسع شبكة اتصالاتهم.