عاجل

تقرأ الآن:

مانديلا ملهم الشعراء والفنانين


ثقافة

مانديلا ملهم الشعراء والفنانين

رمز للأجيال القادمة

مانديلا شخصية أحبها الموسيقيون،والشعراء، ونجوم السينما كما عارضات الأزياء. مايكل جاكسون، سيدني بواتييه، كيت موس، ودافيد بيكام،واللائحة قد تطول.الى مالانهاية من العام 1960 حيث كان سجين سياسي، حين كانت جنوب أفريقيا ترزح تحت حكم الفصل العنصري، الى التسعينيات حيث حيث سقط الحكم العنصري، مانديلا كانت الرمز الذي الهم العديدين في مجال الشعر والغناء والسينما.
احتفالات شعبية للإحتفال بإطلاق سراحه،أو لإحياء ذكرى ميلاده

واليوم ومع خبر وفاته باتت سيرته الذاتية ونضاله الطويل وميراثه في كافة وسائل الإعلام .

كوينسي جونس،يقول

كنت أتوقع ذلك . قدمنا الفيلم الذي يتناول حياته مع إبنته زيندي الأسبوع الماضي مع المخرج أنانت ساين، وكنت على اتصال مع العائلة وعلى إطلاع بوضعه الأمر شاق كون خمسون عاما من حياتي ترحل معه”.

موللي رينوولد عبرت عن حزنها بالقول

سمعت النبأ. أنا بغاية الحزن والأسف، ولا أعتقد بوجود من تمتع بحياة مشابهة.

بدوره براد بيت يرى أن مانديلا أحدث تغييرا تاريخياً ، قائلاً

كرجل بدل قواعد اللعبة، وبدل العالم، رجل سيبقى في ذاكرتنا لقرون.
، أما كارلا بروني فاعتبرت أن مانديلا ترك إرثاً لا يضاهى

لقد ترك إرثا هاماً للعالم ، إرث رمزي وحقيقي في آن معاً، كونه أمضى في السجن عشرين عاما وخرج محملاً بالصفح والغفران، فذلك يشكل إرثاً لنا جميعاً.

كيفين كوستنر من جهته أشار بالقول أن حياة مانديلا شكلت رمزاً للنضال، لم تكن حياتاً مثالية هو لم يدع ذلك على الإطلاق ولم يعتبر نفسه رجلاً مثالياً,لكنه كان شخصاً رائعاً ومثالياً ويتمتع بقوة إرادة خارقة. بقى واقفاً واستطاع أن يقول لا.

بعض أشهر نجوم هوليوود قاموا بأداء شخصيته في عدد من الأفلام ك مورغان فريمان في العام 2009 في فيلم انفكتوس، وكان من إخراج كلينت استوود. وتناول قصة فريق الروغبي الوطني في جنوب افريقيا.

أما فيلم مانديلا المسيرة الطويلة نحو الحرية، والذي نزل الصالات مؤخراً وقام بأداء شخصية الزعيم الإفريقي فيه ادريس البا.

،

اختيار المحرر

المقال المقبل
مهرجون بلا حدود مع أطفال الزعتري

ثقافة

مهرجون بلا حدود مع أطفال الزعتري