عاجل

تقرأ الآن:

بدء العملية العسكرية الفرنسية في إفريقيا الوسطى


العالم

بدء العملية العسكرية الفرنسية في إفريقيا الوسطى

تعزيزات فرنسية وصلت صباح اليوم إلى بانغي عاصمة إفريقيا الوسطى، لتعزيز قوة عسكرية من المقرر أن يصل قوامها إلى 1200 جندي في الأيام القادمة.

وزير الدفاع الفرنسي، جان إيف لودريان، أكد أن العملية العسكرية الفرنسية
بدأت فعليا صباح الجمعة، بتسيير دوريات القوات الفرنسية في بانغي.

وتأتي هذه الخطوة غداة موافقة الأمم المتحدة على ا

لتدخل الفرنسي في إفريقيا الوسطى، الغارقة في الفوضى منذ الإطاحة بالرئيس فرانسوا بوزيزي
في آذار/مارس الماضي.

وبعد صدور الضوء الأخضر الأممي، أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند مساء الخميس عملا عسكريا “فوريا” في جمهورية إفريقيا الوسطى.

مهمة العسكريين الفرنسيين، الذين يدخلون لدعم القوة الإفريقية المنتشرة أصلا في إفريقيا الوسطى، تقضي بضمان الحد الأدنى من الأمن بما يسمح البدء بتدخل إنساني وهو ما لا يحصل اليوم.

وتمر المهمة بفرض الأمن في الشوارع وتأمين حركة التنقل الرئيسية للسماح للناس بالتوجه حتى إلى المستشفى.

هذا وكانت الليلة الماضية هادئة بعد اشتباكات دارت الخميس بين المتمردين السابقين، الذين يديرون شؤون البلاد حاليا، وبين ميليشيا مسيحية ومقاتلين موالين للرئيس المخلوع فرانسوا بوزيزي. وأسفرت هذه الاشتباكات عن مقتل أكثر من مائة شخص.

وعلى خط مواز، يتعين أن تكون القوات الإفريقية في وضع يؤهلها لإحلال الأمن على الأرض بانتظار العملية السياسية الإنتقالية.