عاجل

“عزيزنا نيلسون مانديلا والرئيس المؤسس لدولتنا الديمقراطية قد رحل” هكذا أعلن الرئيس الجنوب إفريقي جاكوب زوما وفاة مانديلا. إعلان خلف حالة من الصدمة لدى المواطنين الذين لم يترددوا في البكاء حزنا على رحيل ماديبا. مواطنة تقول:” أنا حزينة، لكنني أعتقد أنه قام بدوره على أحسن وجه في هذه الحياة، قدم ما استطاع ويجب أن لا ننسى أنه كبير في السن”. مواطن آخر يضيف:” هي مأساة والخبر محزن، لكن في نفس الوقت أعتقد أننا يجب أن نحتفل بإرث مانديلا..لولا مانديلا أنا لست حرا اليوم”. وفيما ردد المواطنون في جوهانسبورغ النشيد الوطني والعديد من الأغاني المخلدة لمانديلا خيمت أجواء الحزن على مدينة كيب تاون. مواطن يقول:” سأفتقد مانديلا لأنه كان بمثابة أب لي، هو مثال يحتذى به كمارتن لوثر، مكافح عظيم ورجل قوي”. آخر يضيف:” هي لحظات حزينة جدا، لكنها أيضا لحظات ولادة جديدة فرصة لا تعوض لنحتفل معا بعيد ميلاده الخامس والتسعين”. العديد من المواطنين الذين تجمعوا أمام منزل نيلسون مانديلا عمدوا إلى إشعال الشموع وتأدية الصلوات ترحما على روح ماديبا الذي أضحى رمزا عالميا للحرية والمصالحة والمساواة.