عاجل

بكاء وحزن في جنوب إفريقيا بعد إنتشار خبر وفاة ماديبا. المواطنون الذين تجمعوا في مختلف الطرق والشوارع أكدوا أن ذكرى مانديلا ستبقى خالدة في الأذهان لدوره في إرساء الحرية والعدالة. مواطنة تقول:” أنا حزينة، لكنني أعتقد أنه قام بدوره على أحسن وجه في هذه الحياة، قدم مااستطاع ويجب أن لا ننسى أنه كبير في السن”. مواطن آخر يضيف:” إنها نهاية مأساوية، لقد فقدنا بطلا عظيما في جنوب إفريقيا. أعتقد أن الكثير من الأشخاص حزينون لوفاته”. وتخليدا لذكرى زعيم نضال السود ضد الفصل العنصري ردد المواطنون أغاني مخلدة لمانديلا كما أدوا صلوات ترحما على روحه.