عاجل

وزارة العمل الأمريكية كشفت عن أرقام البطالة في البلاد، مبينة انخفاض معدلها إلى سبعة في المائة، أي أدنى مستوى في خمس سنوات، مما يغذي التكهنات بإمكانية شروع مجلس الاحتياطي الاتحادي في تخفيض مشتريات السندات هذا الشهر. وزارة العمل أفصحت عن زيادة الوظائف غير الزراعية باكثر من مائتي ألف وظيفة جديدة، حيث تراجع معدل البطالة ثلاثة أعشار النقطة المئوية إلى أدنى مستوى له منذ تشرين الثاني/نوفمبر ألفين وثمانية، مع عودة بعض العاملين الاتحاديين الذين كانوا في عداد العاطلين في تشرين الأول /اكتوبر، للعمل بعد الاغلاق الجزئي لمكاتب الحكومة.
تقرير العمالة سيلقي بظلاله على اجتماع واضعي السياسات في مجلس الاحتياطي الاتحادي في السابع عشر والثامن عشرمن كانون الأول/ ديسمبر، لجهة تخفيف وتيرة برنامج التحفيزالكمي، ولو ان الاقتصاديين يرون بأن الاحتياطي الاتحادي يريد مزيداً من مؤشرات التقدم الاقتصادي قبل الإقدام على هذه الخطوة.