عاجل

عاجل

نتائج قرعة مونديال 2014 بالبرازيل

تقرأ الآن:

نتائج قرعة مونديال 2014 بالبرازيل

حجم النص Aa Aa

عملية القرعة لنهائيات كأس العالم لألفين وأربعة عشر بالبرازيل أجريت الجمعة بكوستا دو ساويبي، عملية برعاية الإتحاد الدولي لكرة القدم فيفا منظم هذه البطولة العالمية أجريت بحضور ممثلي المنتخبات المتأهلة إلى هذا الموعد الكروي العالمي إضافة إلى عدد من نجوم اللعبة، العملية أسفرت عن المجموعات التالية :

البرازيل البلد المضيف سيفتتح كأس العالم بمواجهة كرواتيا في المجموعة الأولى التي تضم أيضا منتخبي المكسيك والكاميرون.

إلى جانب التشيلي وأستراليا، إسبانيا بطلة العالم تستهل المونديال بمواجهة وصيفتها هولندا في مباراة ثأرية واعدة في رسم المجموعة الثانية

خوان أنطونيو ألديوندو، صحفي إسباني بيورونيوز، يقول:” ضغط كونه أول المرشحين بالفوز وتحقيق نتيجة جيدة تنهي مشوار عدد من ألمع اللاعبين ستكون كلها أكبر خصم للمنتخب الإسباني، ضف إلى ذلك إمكانيات هولندا الكبيرة، و جودة المنتخب التشيلي مع الإستعدادات غير المتوقعة لأستراليا، يمكن القول أنّ الروخا لم تكن محظوظة في القرعة مع هذه المنتخبات، وإنهاء تصفيات المجموعات في المركز الثاني قد يعني مواجهة البرازيل في الدور ثمن النهائي”.

المجموعة الثالثة تتصدرها كولومبيا التي ستقابل في المباراة الأولى اليونان، منتخب الفيلة الإيفوارية بقيادة نجمه دروجبا سيكون أيضا في موعد صعب أمام منتخب الساموراي الأزرق الياباني.

المجموعة الرابعة يمكن نعتها بمجموعة الموت حيث سيكون التأهل جدّ صعب للأوروغواي، إيطاليا وإنجلترا، كوستاريكا ستحاول مفاجأة الثلاثي القوي.

شينسيا ريزي، صحفية إيطالية بيورونيوز، تقول:” إيطاليا لم تكن محظوظة في هذه القرعة، الأمر صعب للغاية أمام كل من الأوروغواي وإنجلترا، فمن جهة أولى لدينا الإنجليز الذين يسعون وراء اللقب منذ قرابة خمسين عاما ومن الجهة الأخرى لدينا الأوروجواي ونجمه البارع كافاني الذي يعرفه الأزروي جيدا”.

آندي روبيني، صحفي إجليزي بيورنيوز، يقول:” أنا الآن جد سعيد بمثل هذه المجموعة، مواجهة بطل ألفين و ستة في المباراة الأولى ستكون فرصة سانحة لمعرفة مكاننا، وبما أنه لم يمكن الإنهزام بضربات الترجيح في دور المجموعات فأنا أتوقع أن كامل حظوظنا قائمة”.

القرعة أوقعت منتخب الديك الفرنسي في المجموعة الخامسة التي تعتليها سويسرا، مجموعة قد تظهر سهلة على الورق لكلا المنتخبين أمام الإيكوادور وهوندوراس.

المجموعة السادسة يتصدرها منتخب الأرجنتين المرشح الألو للتأهل لكن لا يجب على زملاء ميسي الإستخفاف بالبوسنة والهرسك، إيران ونيجيريا بطلة أفريقيا.

المجموعة السابعة أيضا جد صعبة، الصراع فيها سيكون بين ألمانيا و البرتغال، لكن دون نسيان غانا والولايات المتحدة الأمريكية.

برونو سوزا، صحفي برتغالي بيورونيوز، يقول:” على البرتغال أن يقوم بأفضل ممّا قام به في التصفيات التأهيلية من أجل بلوغ الدور ثمن النهائي، البرتغال لم يحتفل كثيرا بالإنتصار على ألمانيا، آخر مرة تفوقوا فيها على المنشافت تعود إلى ثلاث عشرة سنة”.

توماس جاهد، صحفي ألماني بيورونيوز، يقول:” فيما يخص المواجهة بين ألمانيا و البرتغال بنجمه كريستيانو رونالدو أضن أن برونو قال كل شيء، في المبارياتين الأخريين سيكون هناك مواجهة أخوية بين كل من لاعب شالكو كيفين برينس بواتانغ الغاني ضد جيروم بواتنغ لاعب بايرن ميونخ، مواجهة ثانية بعد تلك التي جمعتهما بجنوب أفريقيا و التي عاد فيها الفوز لألمانيا بهدف نظيف.وفي المباراة الأخرى سوف نشاهد صراعا بين يورغن كلينسمان ومساعده السابق يواكيم لوف، هذا الأخير أشرف على أحلام ألمانيا في ألفين وستة بينما سيشرف عليها لوف في ألفين وأربعة عشر، لكن السؤال المطروح: هل سيتحقق الحلم؟”.

في المجموعة الثامنة منتخب الجزائر المشارك للمرة الرابعة في المونديال والثانية على التوالي أوقعته القرعة مع بلجيكا روسيا وكوريا الجنوبية.

سليمان ياسيني، صحفي جزائري بيورونيوز، يقول:“إنّها أسهل مجموعة للجزائر في تاريخ مشاركاتها الماضية في كأس العالم، لكن محاربي الصحراء سيواجهون منتخبات طموحة أيضا كبلجيكا العائدة بقوة إلى الساحة، كوريا الجنوبية المشاركة للمرة الثامنة على التوالي وكذا روسيا التي تعود إلى الواجهة بعد اثنتي عشرة سنة من الغياب والتي ستحتضن مونديال ألفين وثمانية عشر”.

غليب شاتونافسكي، صحفي روسي بيورونيوز، يقول:“بلجيكا، الجزائر وكوريا الجنوبية هي منتخبات كان يرغبها المناصرون الروس، لقد منحتهم القرعة ذلك، لكن يجب على كل واحد أن يفهم أن كل المنتخبات الثلاثة سعيدة بما أسفرت عنه القرعة، إنها مجموعة تناسب روسيا لكن المنتخب الذي غاب عن المونديال طيلة اثنتي عشرة سنة لن يعتبر من أكبر المرشحين بالفوز”.

كل شيء إذا محضّر للعرس الكروي الكبير باستثناء بعض الملاعب من أصل اثني عشر ملعبا مبرمجا لكأس العالم.

ملعب ماراكانا الجديد بريو دي جانيرو مستعد مائة بالمائة لاحتضان نهائي النسخة العشرين من كأس العالم يوم الثالث عشر يوليو / تموز من السنة المقبلة، يوم سنعرف فيه من سيخلف إسبانيا في السجل الذهبي العالمي.