عاجل

مدينة ليون الفرنسية تشهد مرة كل عام عملية تحول تذهل لها الأبصار عندما تضيء في سمائها أضواء تغطي مبانيها بنسيج من الألوان المبهرة. إنه مهرجان الأضواء، وهو مهرجان استثنائي تحتفي به العاصمة التاريخية لغرب فرنسا. جدران العديد من المباني التاريخية في المدينة تزينت بألون تحمل رسائل تكريمية للزعيم العالمي نيلسون مانديلا . جون فرانسوا زوراويك، منسق المهرجان يقول:” كل عام ندعوا الفنانين لإقتراح المواضيع بناءا على اختلاف الأماكن. لكن نشترط عليهم أن يجعلوا من وسط المدينة مسرحا كبيرا. الفنانون يقدمون مقترحات تتعلق بالمنتزهات والحدائق والمساحات والمسارح”. وتعود أصول المهرجان إلى منتصف القرن التاسع عشر حيث كان يقام لتكريم مريم العذراء لكن منذ سنوات الثمانينات أصبحت مدينة ليون تدعو الفنانين لإظهار مهاراتهم من خلال إبداعات ضوئية تستهوي ألاف الزائرين كما يقول موفد قناة يورونيوز يقول: “ مابدأ بإحتفال ديني أصبح الآن منبرا لفنانيين عالميين متخصيين في الإبداعات الضوئية، مهرجان أصبح اليوم يجذب حوالي أربعة ملايين زائر مايجعل أصحاب المطاعم والفنادق سعداء جدا”.