عاجل

تقرأ الآن:

أعضاء من البرلمان الأوربي يقفون في صفوف المحتجين الأوكرانيين


أوكرانيا

أعضاء من البرلمان الأوربي يقفون في صفوف المحتجين الأوكرانيين

تصاعدت حدة الغضب بين صفوف المحتجين الأوكرانيين بعد الإشاعات التي تدور عن إمكانية التوصل إلى اتفاق تقارب بين رئيس البلاد فيكتور يانوكوفيتش ونظيره الروسي فلاديمير بوتين. الإشاعات تأتي بعد اللقاء المغلق الذي جمع الرجلين في مركز سياحي في مدينة سوشي الروسية على البحر الأسود.

مجموعة من أعضاء البرلماني الأوربي زاروا حشود المتظاهرين في ميدان الاستقلال في العاصمة كييف ضمن إطار سياسة الاتحاد الأوربي لحماية الناشطين الأوكرانيين المؤيدين للتقارب مع أوربا من بطش الشرطة في بلادهم.

رئيس البرلمان الأوربي السابق جيرزي بوزيك يقول: “سوف نتجنب نحن أيضاً أي نوع من العنف في المستقبل وأي هجمات عنيفة خلال المظاهرات السلمية، أعتقد أن حضورنا هنا سوف يدعم ذلك التوجه.”

أقام النشطاء المتاريس والخيام في وسط ميدان الاستقلال، و دعا قادة المتظاهرين إلى تنظيم احتجاجات حاشدة غداً الأحد تندد بسياسات الحكومة المتقاربة مع روسيا وتطالب بانتخابات مبكرة.

يقول مراسل يورزنيوز في كييف: “ما نراه هو رد الناس و مجموعة من أعضاء البرلمان الأوربي الذي أتوا لدعمهم في الميدان حول ما يدور من أقاويل متناقضة عن اتفاقية محتملة بين الرئيس بوتين و نظيريه الأوكراني يانوكوفيتش لتقريب أوكرانيا من الاتحاد الجمركي.”