عاجل

تقرأ الآن:

روح منديلا تُسقط الفواصل و الفوارق و توحد الجميع حولها في يوم الصلاة الوطني


جنوب أفريقيا

روح منديلا تُسقط الفواصل و الفوارق و توحد الجميع حولها في يوم الصلاة الوطني

تدق عقارب ساعات جنوب إفريقيا الأحد على توقيت واحد، حيث يتوحد الجميع في يوم الصلاة على روح مانديلا كما دعا إليه الرئيس الجنوب إفريقي جاكوب زوما.
تحت راية الوحدة و التلاحم يصلي سكان جنوب إفريقيا للزعيم المناضل سوية، لعلها جنوب افريقيا التي تخيلها نيلسون مانديلا طيلة حياته، و تمكن من تحقيقها بوفاته.
مانديلا رمز النضال و المقاومة يوحد الجميع برحيله لتسقط الفوارق و الفواصل، حيث يتوافد لليوم الرابع على التوالى المئات من المواطنيين و الأجانب الذين احبوا مانديلا لشخصه و كفاحه لتوديعه و الصلاة على روحه، كل واحد على طريقته، الصلاة، الشموع الرقص و الغناء كل الطرق تؤدي إلى روح مانديلا. الرياضيون، النساء، الاطفال، البيض و السود، السكان و المهاجرون، مانديلا جمع الكل حول روحه.
و بعد أربعة أيام من وفاته، خرج الإبن الأكبر لمنديلا من منزل العائلة بجوهانسبوج حيث تلقي تعازي الناعين لوالده، ربما الأثر الكبير الذي احدثه وفاة الرجل الأسطورة جعل العائلة تدرك قيمة الرجل في العالم.

تأبينية كبير أساقفة جنوب أفريقيا السابق ديزموند توتو الحائز على جائزة نوبل للسلام سنة واحدة قبل مانديلا كانت وداعا لأيقونة الحرية والإنسانية ورمز المصالحة والصفح.

و بمسقط رأس مانديلا، مدينة كونو أضاءت السبت شعلة تذكارية متحف نيلسون مانديلا، مدينة كونو ستأوي جثة المناضل ضد الأبرتيد حيث سيوارى التراب في الخامس عشر من ديسمبر/كانون الأول.
الشعلة المضاءة بالمتحف ترمز لشخصيته، سلوكه و مبادئه. جنوب أفريقيا تتأهب لوداع رمز الإنسانية و الكفاح من اجل الحرية، فمانديلا مغادر لكن أسطورته خالدة و أبدية .