عاجل

تقرأ الآن:

جنوب إفريقيا تستعد لأسبوع حداد وطني لتشييع مانديلا


جنوب أفريقيا

جنوب إفريقيا تستعد لأسبوع حداد وطني لتشييع مانديلا

هذا ما تبقى لجيل جنوب إفريقيا الجديد سوى صورة لزعيم أجمع العالم بأسره بأنه شخصية إستثنائية.

مشاعر من الحزن تسود جنوب إفريقيا والعالم بعد وفاة نيلسون مانديلا، زعيم الكفاح ضد نظام الفصل العنصري.

جنوب إفريقيا التي أصبحت محط أنظار العالم منذ يوم الخميس، بعد الإعلان عن وفاة نيلسون مانديلا، تستعد لأسبوع حداد وطني لتشييع رئيسها الأسبق، بحضور قادة من جميع أنحاء العالم.

لكن سكان جنوب إفريقيا لم ينتظروا المراسم الرسمية لتكريم أول رئيس أسود للبلاد بعد سقوط نظام الأبارتيد.

فأمام المنزل الذي توفي فيه في جوهانسبرغ، والمنزل الذي عاش فيه في سويتو قبل اعتقاله في عام 1962، وتمثاله في مركز تجاري في إحدى ضواحي جوهانسبرغ يحمل إسمه، ومقر الرئاسة في بريتوريا، ومبنى بلدية الكاب، حيث ألقى أول خطاب بعد اطلاق سراحه في عام 1990. ففي كل هذه الأماكن الرمزية وضع المواطنون أكاليل من الورود ورسائل تعزية.

وستنظم مراسم وطنية رسمية الثلاثاء القادم في ستاد سوكر سيتي في سويتو بالقرب من جوهانسبرغ. وبعد ذلك سيسجى جثمان مانديلا في مقر الرئاسة لمدة ثلاثة أيام، ليتمكن المسؤولون وغيرهم من القاء نظرة الوداع عليه.

وفي الخامس عشر من الشهر الجاري، سيدفن مانديلا في قرية كونو، مسقط رأسه، والتي كان يقول إنه أمضى أجمل سنين حياته فيها وطلب أن يدفن فيها بالقرب من والديه وثلاثة من أبنائه.