عاجل

تقرأ الآن:

ينجلوك شيناواترا:" أريد السلم لا السلطة"


تايلاند

ينجلوك شيناواترا:" أريد السلم لا السلطة"

السلطات التايلاندية تعلن إعادة الحواجز إلى شوارع بانكوك قبل تظاهرات الإثنين التي تعتزم المعارضة تنظيمها في آخر محاولة للإطاحة برئيسة الوزراء ينجلوك شيناواترا. مجلس الأمن الوطني أكدا أن الحواجز ستقام خصيصا في محيط الحكومة والبرلمان. رئيسة الوزراء وفي آخر مقابلاتها التلفزيونية أكدت أنها لا تريد السلطة بل تريد الأمن والسلم لبلدها. رئيسة الوزراء ينجلوك شيناواترا تقول:“عائلتي لا تريد أن تكون بمثابة مشكل لتايلاندا، نحن نأمل في شيء واحد وهو أن يعيش المواطنون في سلام وأن نضمن لهم مبدأ الديمقراطية في البلاد”. معارضوا الحكومة كانوا قد أعلنوا الهدنة بمناسبة العيد السادس والثمانين لميلاد الملك بوميوبول الذي يحظى باحترام عدد كبير منهم قبل أن يؤكدوا أنهم سيستأنفون التظاهر بدءا من الإثنين للإطاحة بالحكومة.