عاجل

تبادل إطلاق النار بين القوات الفرنسية و متمردي جماعة سيليكا المنحلة قرب مطار بانغي

تقرأ الآن:

تبادل إطلاق النار بين القوات الفرنسية و متمردي جماعة سيليكا المنحلة قرب مطار بانغي

حجم النص Aa Aa

تبادلت الإثنين القوات الفرنسية إطلاق النار مع متمردين سابقين تابعين لجماعة سيليكا المنحلة قرب مطار بانغي بعاصمة إفريقيا الوسطى.عملية تبادل إطلاق النار دامت عشر دقائق و لم تخلف أية إصابات من الجانبين.هذا الإعتداء يأتي بعد ساعات قليلة من بدء عملية نزع الأسلحة من المتمردين في إفريقيا الوسطى كما أعلن عنه وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان مساء الاحد.وزير حارجية فرنسا لوران فابيوس يعترف أن مهمة الجيش ستكون صعبة:
لوران فابيوس:
“ الصعوبة في الحقيقة تكمن في ان العديد من المتمردين التابعين للحركة المسماة سيليكا المنحلة قد تخلوا عن الزي الخاص بهم وهم الآن يرتدون الزي المدني وهذا ما يجعل عملية التعرف عليهم وإسترجاع الأسلحة صعبة”.
الأوضاع الأمنية في بانغي تشهد تدهورا بعد الإستقرار النسبي الذي ميز المنطقة بحلول القوات الفرنسية، حيث يقوم سكان بانغي بحملة تطهير وإنتقام ضد من يشتبه به ينشاط في أحد الجماعات المتمردة سيليكا بالنسبة للمسلمين، وجماعة بالاكا بالنسبة للمسيحين، هذه الوضعية أدت إلى إنفلات الوضع الامني في البلاد في الوقت الذي تباشر فيه القوات الفرنسية منذ صباح الإثنين عمليات التفتيش وسط العاصمة للسيطرة على الوضع و حماية السكان من الإعتداءات العشوائية، ما يعقد من المهمة.
العملية العسكرية الفرنسية فى افريقيا الوسطى “سنجاريس” تهدف إلى استرجاع الأمن والإستقرار في البلاد بشكل سريع و الشروع في عملية التحول السياسي مع إجراء الانتخابات في عام 2014.