عاجل

تقرأ الآن:

مدينة ليون تخايلت على وقع عيد الأضواء


ثقافة

مدينة ليون تخايلت على وقع عيد الأضواء

كل عام في الثامن من شهر ديسيمر/ كانون الأول تعيش مدينة ليون أربعة ايام على وقع عيد الأضواء الذي بات يستقطب أعداد متزايدة من السياح وما كان في البدء عيدا دينياً بات تظاهرة فنية يتشارك بها الجميع

عمدة مدينة ليون جيرار كولومب يقول إن
الكثير من المدن حول العالم تسعى لإستنساخ هذا النموذج وتحاول الترويج له كونها تعرف أن الضوء شيء سحري ، وهذا العيد يبعث الدفء في القلوب .

لهذا العام ، استضاف المهرجان بعض مصممي الموضة حيث وضعوا خبراتهم الفنية لتشكيل الاضواء. مصممة الثياب الداخلية الفرنسية شانتال توماس ، عملت على فيديو استوحت فيه الأزهار .

مصمم آخر شارك بهذا المهرجان هو جان شارل دو كاستيل باجاك الذي صمم لأشهر النجوم ك مادونا ، وفانيسا بارادي / وليدي غاعا
عمل على تصميم اطلق عليه اسم الجنة المفقودة.
يقول إن الضوء يربطه مع الأمل

لا يمكنني الإستغناء عن الضوء ، وعن التفكير بالله مع الضوء إنه صلتي مع الأمل حقاً
. نفق طويل يصل قلب المدينة بأحد الأحياء على قمة الجبل هو حي لاكروا روس ، تم تدشينه بمناسبة عيد الأضواء ، حيث تم عرض فيديو يستعين بالأشكال والأصوات وهو سيشكل طريقة إضاءته من الآن وصاعدا / والعمل شكل تحدياً حقيقياً .

هيلين ريشار عملت على المشروع تقول إن الطريقة التي استخدمناها هي طريقة تشكيل الصورة وتشويهها بصورة تسمح لنا بكسو النفق الطويل .

هذا المهرجان لا يستعين بالمؤسسات الخاصة التي تعمل في مجال الأضواء

جورج كيبينيكيان مساعد عمدة ليون للشؤون الثقافية يشير الى تمويل المهرجان مناصفة بين المدينة والمؤسسات.

هذا العيد تموله المدينة بنسبة النصف والنصف الآخر شراكة مع المؤسسات ما يشكل بالنسبة لها صالة ترويج لتقنياتها .

هذا هو الإبداع وهذه هي العلاقة بين الثقافة والثناعة والمؤسسات ومكاتب السياحة وما يشكل اشعاع مدينتنا

من بين التشكيلات الفنية هذا العام هذا العمل الذي كسى جانباً من محطة تحت عنوان درس كود / تحية الى مدينة ليون وتاريخها في صناعة النسيج.

قرب نهر الرون هذه الأشكال مستوحاة من أعشاش العصافير

الفنانة الصينية لي لي . صممت تشكيلاً يجسد مكاناً من بلادها والعمل الفني سينتقل الى الصين .

طوال أربعة أيام سكان مدينة ليون وضواحيها والسياح من أنحاء أوروبا طافوا ساحات وحدائق ومبان المدينة للتمتع بهذه الأعمال الفنية .

اختيار المحرر

المقال المقبل
مانديلا ملهم الشعراء والفنانين

ثقافة

مانديلا ملهم الشعراء والفنانين