عاجل

تقرأ الآن:

الحِداد متواصل في جنوب إفريقيا بعد رحيل مانديلا بالتزامن مع الاستعدادات للحفل التأبيني غدا الثلاثاء


جنوب أفريقيا

الحِداد متواصل في جنوب إفريقيا بعد رحيل مانديلا بالتزامن مع الاستعدادات للحفل التأبيني غدا الثلاثاء

في الوقت الذي يتواصل فيه توافد مواطني جنوب إفريقيا على محيط بيت زعيمهم الراحل نيلسون مانديلا حاملين الشموع وباقات الورود ترحما عليه بعد الصلوات التي أقيمت له في الكنائس والفضاءات العامة أمس الأحد في كل أنحاء البلاد، الاستعدادات جاريةٌ لتنظيم طقوس الحفل التأبيني ثم نقل جثمان الزعيم الراحل إلى قرية كونو لدفنه في ثراها حسب وصيته.

كتائب من قوات الأمن تتلقى التعليمات وتباشر التحضيرات لتأمين الحفل التأبيني الضخم الذي سيُقام لنيلسون مانديلا في ملعب سوكر سيتي لكرة القدم في سُوِيتو، قرب جوهانسبورغ، والذي يُنتَظَر أن يحضرَه حوالي 70 من قادة العالم. من بينهم الرئيس الأمريكي باراك أوباما ونظيره الإيراني حسن روحاني والزيمبابوي روبيرت موغابي والكوبي راؤول كاستْرو.

مدير شرطة جوهانسبورغ جيري جيرنيك ييؤكد استعداد فريقه الأمني لضمان أمن وسلامة الطقوس التأبينية، ويقول:

“ نحن لا نعتبر هذه المهمة تحديا كبيران لأن 90 بالمائة من الذين يشتغلون معي اليوم اشتغلوا معي خلال نهائيات كأس العالم وفي المكان ذاته. هذا الموقع مقسَّمٌ إلى ثلاث مناطق يشرف ضباط على كلٍّ منها. التحدي الأكبر سيكون الدائرة الداخلية التي لا يجب أن تدخلَها السيارات، هذا ما يشكِّل أكبر التحديات لنا حيث قد يريد الناس دخول هذه المنطقة بسياراتهم، ويتعيَّن علينا منعهم من ذلك”.

الملعب الذي يتسع لـ: 90 ألف شخص سوف يحتضن غدا الثلاثاء الضيوف من قادة العالم والجنوب إفريقيين في هذه الطقوس التأبينية غير المسبوقة في جنوب إفريقيا على شرف رمز مكافحة العنصرية نيلسون مانديلا.

مانديلا توفي يوم الخميس عن عمر ناهز خمسةً وتسعين عاما بعد معاناة طويلة مع المرض قبل أن يُسلِّم نفسَه لبارئها في بيته بين أفراد عائلته.