عاجل

مئات المتظاهرين الأوكرانيين المؤيدين لأوروبا واصلوا اعتصامهم في العاصمة كييف، رغم البرد القارس وتساقط الثلوج، إثر تمكن المعارضة من حشد مئات آلاف الأشخاص ضد الحكومة.

في الأثناء انتشرت شرطة مكافحة الشغب وسط المدينة، عشية قرب انتهاء أجل حدده القضاء للمحتجين بمغادرة أحد المباني الحكومية الذي قاموا باحتلاله.

وطالب المحتجون برحيل الحكومة والرئيس فيكتور يانوكوفيتش، الذي تراجع عن توقيع اتفاق شراكة مع الاتحاد الأوروبي نهاية الشهر الماضي.

ولا ترى شريحة واسعة من الأوكرانيين بأن أوضاع بلادهم ستتحسن في القريب العاجل، لذلك هم يتحدون المناخ القاسي الآن، أملا في أن يحدث التغيير.