عاجل

عاجل

تزايد مخيف للعنف بالبرازيل قبل نصف سنة عن المونديال

تقرأ الآن:

تزايد مخيف للعنف بالبرازيل قبل نصف سنة عن المونديال

حجم النص Aa Aa

صورة البرازيل تتعكر قبل ستة أشهر عن موعد انطلاق لنهائيات كأس العالم لكرة القدم بعد واقعة جوانفيل والشجار العنيف بين مناصري أتليتيكو بارانا و فاسكو ديغما، عنف في ميدان كرة القدم لا يختلف كثيرا عمّا يعرفه البرازيليون في حياتهم اليومية بأحياء الفافيلاس، أحياء قصديرية على هامش المدن الكبرى يعتبر فيها العنف أمرا روتينيا بين مجموعات تتقاتل بينها وتتحدى رجال الأمن رغم قوتهم عدّة وعددا، أمور كلّها ستعود سلبا على البلد المضيف للمونديال.

أندري رودريغيز، أمين مديرية أمن الأحداث الكبرى، يقول: “التحضيرات الأمنية المسطرة لكأس العالم لا تعتبر من صلاحيات مديرية أمن الأحداث الكبرى، خلال مباريات المونديال سوف تتبنى السلطات نفس الطريقة التي انتهجتها خلال كأس القارات، هناك حركية شاملة وترتيبات متعددة وخطط مختلفة وتقييم فعال للمخاطر، أمور كلّها ستمكننا من تفادي مثل هذا السيناريو”.

خلال كأس القارات السلطات البرازيلية تبنت نظام الأمن الإندماجي الذي تكفلت به قواة الأمن الحكومية وقوات خاصة، عددهم خلال هذا الحدث الذي احتضنته البرازيل الصيف الماضي بلغ خمسون ألف عونا واجهوا مظاهرات عديدة تخلّلت الحدث.

مارتا، لاعبة المنتخب البرازيلي لكرة القدم، تقول” إنّه حدث غير إيجابي على الإطلاق، يجب علينا أن نفكر في كيفية عدم تكرار هذه القضية خاصة في كأس العالم، آمل أنهم سيتخذون التدابير اللازمة لعدم وقوع هذا الأمر مرة أخرى في المستقبل”.

هاجس الأمن بالبرازيل يطرح نفسه على طاولة الفيفا ومنظمي المونديال المقبل في ظل كل هذه الأحداث التي استنكرها العام والخاص، أحداث مؤسفة تضاف إلى شكوك أخرى تتعلق بتأخر جاهزية عدد من الملاعب المبرمجة لكأس العالم التي ستنطلق رسميا يوم الثاني عشر يونيو/ حزيران ألفين وأربعة عشر.