عاجل

حفل تأبين الزعيم الإفريقي الراحل نلسون مانديلا التاريخي، في ملعب سوكر سيتي بسيوتو، حضره أفراد عائلته وعدد كبير من قادة العالم، وآلاف المواطنين الجنوب افريقيين.
الحفل تضمن كلمات تأبينية لمانديلا الرمز وأيضا شهادة رفيقه في النضال اندرو ملاجيني، الذي اعتقل معه لسنوات طويلة في سجن روبن آيلاند:
يقول: “ لقد وجدنا أنفسنا في نهاية المطاف مذنبين وحكم علينا بالسجن مدى الحياة في روبن آيلاند. في السجن كان ماديبا قائدا يعتمد على التفكير الجماعي، وكان يمنحنا الأمل الذي نفتقده وبفضله تغلب التفاؤل والثقة على الخوف و الحزن.ماديبا يرقد الآن بسلام ولا شك أنه يبتسم وهو يشاهد محبيه من النساء والرجال يتوحدون للإحتفال بإنجازاته وبإرثه.”
أحفاد مانديلا كرموا جدهم بقصائد مؤثرة..

يقول حفيده انديل :”“لقد سقطت الشجرة العملاقة، ونثرت أوراقا مشرقة تبعث بمليون رسالة سلام ومحبة ومصالحة. فهل يجب علينا السيرعلى خطاه ؟ “
ويضيف حفيده مبوزو:“لقد تخيلتنا أشجارا تتحدى العواصف القوية، فالشجرة الوحيدة تكسرها الرياح.
طفل الريح والأرض، طفل الأحلام المستقبلية، حيث يعيش الأبيض والأسود والغني والفقير والرجال والنساء والأطفال جنبا إلى جنب، ليحلموا الحلم ذاته.”
وتختم حفيدته فوملا قائلة:“أنت تسكن ذاكرتنا، لقد عبرت العالم كمذنب يترك وراءه ضوءا يجب أن نتبعه، نحن نحييك.”