عاجل

تقرأ الآن:

مجلس الشيوخ في أوروغواي يستعد لتبنى قانون يجيز للدولة زراعة و بيع القنب الهندي


أوروجواي

مجلس الشيوخ في أوروغواي يستعد لتبنى قانون يجيز للدولة زراعة و بيع القنب الهندي

من المنتظر أن يقوم الثلاثاء مجلس الشيوخ في أورغواي بتبنى قانون يخول للدولة إنتاج و تسويق القنب الهندي وفق بعض الشروط. تجربة لم يسبق لها مثيل في العالم طرحها الرئيس خوسيه موخيكار العام الماضي. القانون الذي تم التصويت عليه بالأغلبية في مجلس النواب في أغسطس/أب المنصرم سيمكن، حسب الرئيس موخيكا، من مراقبة تجارة القنب الهندي من خلال سيطرة الدولة على هذا المجال، ووقف نشاط مهربي وتجار المخدرات في أوروغواي.
“ الهدف من هذا القانون هو مراقبة هذا النوع من الإدمان عن طربق السيطرة على السوق. تسويق القنب الهندي من طرف الدولة يعد وسيلة لمحاربة نشاط العصابات، لأن الطرق البوليسية لم تعد نافعة.علينا إيجاد وسائل أخرى، ومراقبة السوق يعد أحدى هذه الطرق”
القانون يرمي إلى التقليل من مخاطر القنب الهندي والحد من الأضرار الناجمة عن إستخدامه، بالإضافة إلى انه يحمي المدمنين على القنب الهندي من تعاطي مواد مخدرة أقوى كالكوكايين والهيرووين التي تقوم العصابات بتشجيع تناولها.المعارضة في أورغواي ترفض هذا القانون معتبرة إياه تشجيع لتعاطي المخدرات الأكثر قوة كما تقول النائبة فيرونيكا ألونسو:
“نحن نتفهم هذا المشروع على وجه الخصوص وإذا بحثناه بعناية سندرك انه لا يحل مشكلة تهريب المخدرات، إذا أردنا إيجاد حل نهائي وحقيقي لمشكلة الإتجار في المخدرات، يجب علينا – أو بالأحرى سنقوم قريبا- بالحديث عن تقنين وتنظيم الكوكايين، الذي هو في الحقيقة أهم سوق”
القانون النافذ حاليا في الاوروغواي لا يعاقب على تعاطي الماريجوانا غير انه يعاقب على الاتجار بها. بنود القانون الجديد تسمح لكل شخص بالغ، ومقيم في الاوروغواي من شراء 40 غراما من هذه المادة شهريا.