عاجل

عاجل

حتى خلال موته، مانديلا يوحد قادة العالم

تقرأ الآن:

حتى خلال موته، مانديلا يوحد قادة العالم

حجم النص Aa Aa

يورونيوز:

موفد يورونيوز إلى جنوب افريقيا فرانسوا شينياك أهلا بكم، أنتم دائما في ملعب سوكر سيتي في جوهانسبرغ. الرئيس باراك أوباما أشاد بنيلسون مانديلا، ووصفه بعملاق التاريخ، إلاّ أنه انتقد أيضا القادة الذين يكرمون مانديلا رجل السلام من جهة ويضطهدون شعوبهم من جهة أخرى. هل روح مانديلا ألهمت على قادة الدول اليوم؟

فرانسوا شينياك:

روحه ألهمت وما زالت تلهم، وكما ذكر منذ قليل الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في خطابه، حتى خلال وفاته، نجح نيلسون مانديلا في توحيد القادة السياسيين. أكثر من تسعين قائد دولة وحكومة جاءوا إلى هنا، رأينا باراك أوباما يصافح راؤول كاسترو، ورأينا باراك أوباما إلى جانب جورج بوش الإبن. رأينا فرانسوا هولاند إلى جانب نيكولا ساركوزي، ورأينا اليابانيين إلى جانب الصينيين ورأينا الإيرانيين إلى جانب العرب والأتراك وجميع هؤلاء القادة السياسيين توافدوا إلى هنا للمشاركة في تكريم نيلسون مانديلا.

يورونيوز:

هل هناك لحظات قوية سلطت الضوء على هذا الحفل؟ سمعنا صفيراً …

فرانسوا شينياك:

حدث ذلك خلال تدخل رئيس جنوب افريقيا جاكوب زوما، الذي انتخب في العام ألفين وتسعة. عندما بدأ يتكلم سمعنا صفيراً على إمتداد ملعب سوكسر سيتي في جوهانسبرغ. لم يتمكن من الحديث في البداية، وهذا ما ينذر على الأرجح بمستقبل مثير للقلق في جنوب أفريقيا، لأن البلاد مقبلة على انتخابات العام المقبل. حزب المؤتمر الوطني الافريقي، حزب جاكوب زوما يعاني من الإنتقادات ومداخلة الرئيس قوبلت بصفير إستهجاني رهيب في ملعب سوكسر سيتي.

يورونيوز:

فرانسوا شينياك شكراً لكم. أذكر أنّ هذا الحفل في جوهانسبرغ يتزامن مع الذكرى العشرين لتسليم جائزة نوبل للسلام في أوسلو حيث منحت مناصفة إلى نيلسون مانديلا وفريديريك دي كليرك.