عاجل

تقرأ الآن:

رئيس الوزراء الليبي ليورونيوز :"هناك مساع من أجل اعادة فتح أنابيب النفط، و نتمنى أن لا نضطر إلى ما لا نريده"


العالم

رئيس الوزراء الليبي ليورونيوز :"هناك مساع من أجل اعادة فتح أنابيب النفط، و نتمنى أن لا نضطر إلى ما لا نريده"

بعد مرور عامين على سقوط نظام القذافي ،المواطن الليبي لايزال يحلم بدولة يسود فيها القانون ،حيث وجد نفسه في فضاء محكوم بالفوضى والرصاص.
أصبحت ليبيا مصدر قلق في المنطقة، للحديث في ملفات ليبيا الشائكة من نزع السلاح والأمن والاقتصاد و الرؤية للدولة الليبية الجديدة، يورونيوز التقت برئيس الحكومة المؤقتة في ليبيا السيد علي زيدان.

يورونيوز، دالين حسن:” العالم يريد أن يعرف منكم ماذا يحدث في ليبيا بالضبط ؟

رئيس الوزراء الليبي، علي زيدان:“الذي يحدث في ليبيا هو تداعيات طبيعية لحدث مهم جدا هز ليبيا بكاملها و رجها رجات مختلفة فأوجد هذا الوضع المتداعي، الذي أراه طبيعيا رغم انه سبب الأذى للشعب الليبي.
كنت أتمنى أن يتم تلافي الأزمة ولم نصل إلى هذه المرحلة ولكن واقعيا لم يكن بالامكان فعل الكثير بحكم الظرف ،وبرأي أنه مازال هناك أمال كبيرة بتغير الأوضاع واعتقد أنه هناك قدر من السيطرة .

يورونيوز، دالين حسن:“كحكومة مؤقتة أوكلت اليكم مهمة الانتقال من النظام السابق إلى دولة مؤسساتية آمنة، الى أي مدى نجحتم بالقيام بهذه المهمة؟”.

رئيس الوزراء الليبي، علي زيدان :“في تقديري، على الأقل خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة الماضية حدث تطور مهم وهو أنه بدئنا فعليا بتأسيس الجيش والشرطة وتخرجت دفعات بدأت بالعمل في الشوارع.
الكتائب المسلحة في طريقها الان للخروج من طرابلس ونحن ننظر في وضعها بحيث يتم استيعاب كل افرادها الراغبين في العمل الجيش والشرطة و نحن نسير في خطى حثيثة بالتدريب وبهذا الامر وضعية الامن افضل وستكون الحكومة في المرحلة القادمة قادرة على ممارسة صلاحيتها خاصة وان الشعب يؤيدها في هذه الخطوات.
لولا تعاون الحكومة والمؤتمر الوطني ولولا ان المؤتمر الوطني على تفاهم مع الحكومة لما وصلنا الى هذه المرحلة المتقدمة ولولا أن الحكومة تسير وفق سياسيات وتشريعات المؤتمر الوطني .
منذ عام ونحن نمر بظروف صعبة و الحكومة مازالت مستمرة.
التوافق موجود بحده الادنى موجود ونحن نسعى لتوافق أكبر وقد قطعنا أشواطا كبيرة في هذا الأمر نحن على أبواب انتخابات لجنة الدستور .

يورونيوز، دالين حسن:“متى تتوقعون اجراء انتخابات رئاسية في ليبيا؟

رئيس الوزراء الليبي ، علي زيدان:“نحن الى الأن لا نعلم كيف سيكتب الدستور وهل ليبيا ستكون نظام رئاسي أو غيرها الامر سيحدد بعد كتابة الدستور ،وانا في تقديري انه بعد اقرار الدستور يفترض في بحر ستة أشهر أن تتم الانتخابات .

يورونيوز، دالين حسن:“المنطقة الشرقية في ليبيا طالبت بإقامة دولة فيدرالية، ما موقفكم تجاه هذا الأمر ؟ هل ترون حكومة فيدرالية في ليبيا على المدى البعيد.

رئيس الوزراء الليبي، علي زيدان:” أنا أقول أن فئة محدودة من أبناء المنطقة الشرقية طالبوا بهذا الامر وهي فئة تعد على اصابع الايدي،هي مسألة فئوية أو مسألة نخبوية لكن قوبل هذا الامر في مختلف الأماكن بالمنطقة الشرقية بالرفض المطلق وتم التأكيد على أن الوحدة الليبية قضية لاتمس وعلى أن مسألة الفيدرالية أمر غير وارد.
نحن ضد المركزية، من الصحيح أن البعض ممتعض من المركزية الموجودة في العاصمة وحولها والخدمات والتنمية موجودة في مناطق على حساب مناطق اخرى ، ولكن هذا الامر أيضا غير دقيق فالتنمية كانت غائبة عن ليبيا بشكل كلي، فالمهم جدا أن تكون هناك ادارة محلية منتشرة في جميع مناطق البلاد.

يورونيوز، دالين حسن:“بالانتقال الى الموضوع الاقتصادي، ليبيا دولة غنية بمواردها النفطية ومؤخرا وردت معلومات عن خسارة ليبيا سبعة مليارات دولار للتعويض عن خسائر اغلاق العديد من منابع النفط ،كيف ستعالجون هذا الأمر؟وهل الاقتصاد الليبي في خطر؟

رئيس الوزراء الليبي ، علي زيدان :“الاقتصاد الليبي ليس بخطر، ميزانية الدولة العامة وضعت وفقا لموارد النفط السنوية وما يأتي من موارد لهذه السنة تؤسس عليه الميزانية للسنة القادة وهكذا.
صحيح أن انتاج النفط قد توقف ولكن النفط مازال موجودا في الأرض وبالتالي حجم الخسارة متعلق في تعطل الخدمات وتعطل بعض أجهزة الدولة والخسائر هذه لاشك انها كبيرة وجسيمة.
وهناك مساع تتم من أجل فتح أنابيب النفط للموانئ حتى يتم التصدير وهذا الأمر سيكون خلال الايام المقبلة اذا افلحنا في ذلك فسيكون خير و اذا لم نتمكن فإن الحكومة ستكون مجبرة على القيام بواجبها الذي يحقق فتح حقول النفط ، نتمنى أن يتم هذا الامر بسلام واتمنى ان لانضطر الى ما لا نريده”.

يورونيوز، دالين حسن:“السلطات التونسية تشكو من تسريب الأسلحة الليبية إلى متشددين تونسيين يقومون بأعمال تخريبية على أراضيها، كيف يمكن ضبط الحدود مع تونس وهل هذا الأمر ممكن في ظل الظروف الراهنة؟

رئيس الوزراء الليبي، علي زيدان:“هذا الأمر ينغي ان يتم بالتضامن وفعالية من الطرفين وقد أبديت للرئيس التونسي منصف المرزوقي انه ينبغي ان نتعاون بشكل كامل من اجل ضبط الامن والتنقل عبر الحدود لكلا البلدين بما يضمن سلامة وأمن البلدين وبما يضمن خدمة السلام الاقليمي والعالمي لانه انتشرت مؤخرا الجريمة عبر الحدود.
وهذه المسالة تثير القلق لنا ولجيراننا وفي المنطقة الاقليمة، نأمل أن نستطيع نحن و الاخوة في تونس من معالجة هذه المسالة بكفاءة ومهنية.

يورونيوز، دالين حسن “على مستوى العلاقات مع الاتحاد الاتحاد الاوربي ،كيف هي هذه العلاقات وماهي مستويات التعاون فيما بين ليبيا والاتحاد الاوربي ؟

رئيس الوزراء الليبي، علي زيدان:“بالنسبة للاتحاد الاوربي نحن بدأنا بالتعاون معهم منذ بداية الثورة حيث كان الحراك الدبلوماسي بمقر الاتحاد الاوروبي في ستراسبورغ ،وقد ساعدنا الاوروبيون كثيرا في مختلف مراحل الثورة ويربطنا معهم تعاون كبير نسعى لتطويره خاصة في مسألة ضبط الامن، مسألة الهجرة غير الشرعية مسألة ضبط أمن السواحل ضبط ، أمن الحدود الجنوبية التعاون في مجال التدريب وتأهيل الجيش والشرطة”.

يورونيوز،دالين حسن:“ما هو الأمر الذي يشعركم بالقلق بشكل دائم ؟

رئيس الوزراء الليبي، علي زيدان:“ما يقلقني هو أن يجهل الناس أشياء كثيرة ويتصرفون بعداوة لمجرد جهلهم بها ،وأيضا يقلقني بهذا الشأن أن تعييني الوسيلة او لا يكون لدي الامكانية لاعلام الناس بذلك وافهامهم، هذا الامر يؤلمني وكذلك أنا أتفهم قلق الناس وعتابهم وبنفس الوقت أجد أن هذا الأمر غير حقيقي “.
يورونيوز ، دالين حسن:“السيد علي زيدان شكرا جزيلا لكم”.