عاجل

مجموعة جنرال موتورز أعلنت عن وقف أنشطة صناعة السيارات في أستراليا بحلول عام ألفين وسبعة عشر بسبب ارتفاع تكاليف الإنتاج وزخم النقد القوي.
قرار ثاني أكبر صانع للسيارات في العالم إغلاق مصانع هولدن في جنوب أستراليا و فيكتوريا هو أحدث ضربة للصناعة في القارة ولقطاع السيارات بشكل خاص.

المدير العام في أستراليا يقول :
بغض النظر عن الأرقام، فإن الأسلوب التجاري طويل الأجل في صناعة وتجميع السيارات في هذا البلد هو ببساطة غير قابل للحياة. نحن نشهد على تحول هائل في السوق في هذا البلد، وكذلك في الاقتصاد الأسترالي بشكل عام.

جنرال موتورز ليست وحيدة في هذا القرار، إذ قالت تويوتا إنها ستعمل مع الموردين والحكومة لتحديد خطواتها القادمة، وما إذا كانت ستواصل النشاط في أستراليا، حيث توظف أربعة آلاف شخص و تنتج قرابة مائة ألف سيارة.