عاجل

مدينة ماناوس عاصمة ولاية الأمازون أكبر الولايات البرازيلية تواصل تحضيراتها تحسبا لكأس العالم ألفين وأربعة عشر التي ستحتضن خلالها أربع مباريات في جولة تصفيات المجموعات.

لكن ماناوس كانت مؤخرا موضع الجدل مصدره تقرير لصحيفة إنجليزية أصدرته قبل أيام تصف فيه ماناوس بحفرة من الجحيم المليئ بالجرائم، أمر لم يلق استحسان السلطات المحلية على أرسها عمدة هذه المدينة، أرتور فيرجيليو نيتو الذي يقول:” سوف أظهر كل شيء لكل من يرغب في القدوم إلى هذه المدينة، لدينا عدة أشياء يمكن القيام بها كما أنه لدينا عدة مشاكل إجتماعية، مشاكل نعرفها منذ عقود وعقود إلى غاية الساعة الحالية، ليس لدي الإنطباع بأنّني أملك معجزة لحل كلّ هذه المشاكل، ليست لديا أية معجزة”.

مشاكل ماناوس تجد تفسير آخر لدى منسق مشاريع كأس العالم لامدينة، ميغيل كابوبيانغو الذي صرّح قائلا:” الأمر الآن لا يتعلق فقط بالمخذرات، لدينا أيضا مشاكل عائلية عويصة، كشجارات عائلية لا يمكن للشرطة التدخل فيها، إنّها مسائل لا يمكن حلّها بمضاعفة عدد أعوان الشرطة، لسوء الحظ لا يمكن التدخل لحل مثل هذه المشاكل لأنها تحدث داخل المنازل”.

ملعب أرينا أمازونيا بماناوس الذي لم تنتهي أشغال تشييده بعد سيأوي يوم الرابع عشر يونيو / حزيران المباراة الإفتتاحية من تصفيات المجموعة الرابعة بين إنجلترا وإيطاليا.

كما أنّه سيحتضن مباريات الكاميرون وكرواتيا، الولايات المتحدة الأمريكية والبرتغال وكذا مواجهة هوندوراس لسويسرا.